لن يكون هناك مجال لالتقاط الأنفاس على الإطلاق عندما تهدر أصوات المحركات الأحد على حلبة بوذا في جائزة الهند الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، وذلك بعدما وصلت الإثارة الى حدودها القصوى إثر تمكّن بطل العالم في الموسمين الماضيين الألماني سيباستيان فيتيل، سائق «ريد بُل رينو»، من إزاحة الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري، عن الصدارة في الجولة الأخيرة، حيث أصبح الفارق بينهما 6 نقاط لمصلحة الأول. وتصب الترجيحات في مصلحة فيتيل استناداً إلى ما قدّمه في السباقات الثلاثة الماضية التي فاز بها جميعها، وقد يحقق انتصاره الرابع على التوالي في موسم واحد للمرة الأولى في مشواره، علماً بأنه انتصر في أول سباق يقام في الهند العام الماضي. أما في جانب حظيرة «الحصان الجامح» فيبدو الفريق عازماً على إظهار أن المنافسة لا تزال قائمة في الوقت الذي يدرك فيه أيضاً أن أي انسحاب آخر لألونسو قد يمثل ضربة قاصمة لفرص الإسباني في الفوز باللقب.


كما يتعين على الفنلندي كيمي رايكونن، سائق لوتوس، صاحب المركز الثالث في الترتيب العام، أن يرمي بكل ثقله، رغم أنه لم يسابق من قبل على هذه الحلبة بسبب مشاركته في سباقات الرالي في العامين الماضيين، وذلك إذا ما أراد الحفاظ على آماله، حيث يبتعد بفارق 48 نقطة عن فيتيل.
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 7,30 صباحاً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 11,30 صباحاً، والتجارب الرسمية غداً الساعة 11,30 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.