كما كان متوقعاً وجرى تداوله، انتقل السائق الألماني نيكو هالكنبرغ إلى فريق ساوبر، المشارك في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، قادماً من فريق فورس إينديا، بحسب ما كشف ساوبر أمس.

ولم يعلن الفريق الذي يتخذ من سويسرا مقراً له حتى الآن اسم السائق الثاني الذي سيحل بدلاً من المكسيكي سيرجيو بيريز الذي سينتقل الى ماكلارين مرسيدس، بينما تحوم الشكوك حول استمرار الياباني كاموي كوباياتشي.
ويبدو المكسيكي استيبان غوتييريز، السائق الاحتياطي وسائق التجارب الحالي، من أقوى المرشحين للقيام بمهمة السائق الثاني، وسيشارك في اختبار للسائقين الشبان بعد انتهاء جائزة أبو ظبي الكبرى الأسبوع المقبل.
وفاز هالكنبرغ، البالغ من العمر 25 عاماً، ببطولة جي. بي.2 في 2009، وشارك لأول مرة في الفورمولا 1 مع فريق وليامس في 2010 قبل أن يرحل عنه العام الماضي ليفسح المجال للفنزويلي باستور مالدونادو المدعوم مالياً، وأطل هذا الموسم مع فورس اينديا.
وقالت مونيشا كالتنبورن مديرة ساوبر: «نراقب نيكو منذ فترة، ورأينا أن العروض التي قدمها كانت مشجعة للغاية»، وأضافت «قدم عروضاً قوية في جي. بي.2 واستمرت الحال في فورمولا 1».
ويحتل هالكنبرغ حالياً المركز 12 في ترتيب بطولة العالم للسائقين، وكان أفضل مركز يحققه هذا الموسم هو الرابع في سباق جائزة بلجيكا الكبرى، علماً بأن كوباياتشي يتفوق عليه بنقطة.
ووصف السائق الالماني ساوبر، الذي يزوده فيراري بالمحركات، بأنه «فريق شاب يقدم بشكل متواصل عروضاً استثنائية».
ومن بين السائقين الذين استغلوا ساوبر كمحطة مهمة قبل انتقالهم إلى فرق أكبر الفنلندي كيمي رايكونن الذي ذهب الى ماكلارين مرسيدس وأصبح بعدها بطلاً للعالم عام 2007 مع فيراري، إضافة الى البرازيلي فيليبي ماسا سائق فريق «الحصان الجامح» الحالي.
وقال هالكنبرغ: «أرغب في استغلال الفرصة. فريق ساوبر للفورمولا 1 يخضع حالياً لعملية تطوير إيجابية، وأن واثق بأننا نستطيع معاً أن نحقق الكثير».
ويترك انتقال هالكنبرغ الى ساوبر مكاناً شاغراً في فورس اينديا، غير أن فيغاي ماليا، المالك الشريك للفريق، لمّح في وقت سابق من الاسبوع الجاري إلى أن ادريان سوتيل مواطن هالكنبرغ قد يعود الى فورسيا اينديا، علماً بأن السائق الآخر في الفريق هو البريطاني بول دي ريستا.