ذهب حلم الفرنسي ميشال بلاتيني بالوصول إلى سدّة رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم ــ مبدئياً ــ أدراج الرياح، بعدما قررت اللجنة الانتخابية المكلّفة النظر بملفات المرشّحين اعتماد خمسة منهم فقط بعد استبعاد رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة حتى دراسة ملفه بعد انتهاء فترة إيقافه والليبيري موسى بيليتي.


والمرشحون الخمسة هم: الأمير الأردني علي بن الحسين، البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، الفرنسي جيروم شامباني، السويسري جياني إينفانتينو والجنوب أفريقي طوكيو سيكسويل.
وتجرى الانتخابات في 26 شباط المقبل.
وستدرس لجنة الأخلاق ملف بلاتيني بعد انتهاء فترة إيقافه لمدة 90 يوماً.
وجاء في بيان للفيفا: "أعلنت اللجنة الانتخابية عن خمسة مرشحين مؤهلين لخوض انتخابات رئاسة الفيفا".
وكان اسم بلاتيني من ضمن الأسماء السبعة بعد إقفال باب الترشيح في 26 تشرين الأول الماضي.
وأوضح بيان الفيفا أيضاً "وفقاً للوائح الانتخابية ولوائح الفيفا، فإن غرفة التحقيقات في لجنة الأخلاق أجرت فحوصات النزاهة على المرشحين وإن هذه العملية المؤلفة من شقين تبدأ بإعداد تقارير مفصلة عن المعلومات حول أي مخاطر تتعلق بكل مرشح. إن فحص النزاهة يشمل مراجعة سجلات كل مرشح في منظمته وحالته القانونية وإجراءات الإفلاس، والقرارات التنظيمية المحتملة ضده ومراجعة تقارير وسائل الإعلام بشأن السلوك الاحتيالي والتلاعب بالمباريات وانتهاكات حقوق الإنسان".
وأضاف البيان "ثم سيطلب من كل مرشح التعليق على مضمون التقرير المفصل الذي تم إعداده.
ويحق لأي مرشح استئناف قرار لجنة الانتخابات حول أهليته بالترشح لدى محكمة التحكيم الرياضي (كاس).
من جهته، قال محامي بلاتيني إن الأخير مذهول من "البطء المثير للدهشة" من قبل الفيفا للنظر في الاستئناف الذي تقدم به لرفع الإيقاف عنه.
وأوضح تيبو أليس لـ"فرانس برس" أمس "أن ترشيح السيد بلاتيني سيدرس بعد انتهاء فترة إيقافه"، مضيفاً "إن الترشيح بالتالي لم يرفض".
على صعيد آخر، خرج الرئيس الموقوف للفيفا السويسري جوزف بلاتر من المستشفى وعاد إلى منزله، بحسب ما ذكر المتحدث باسمه.
وقال كلاوس شتولكر إن كريمة بلاتر كورين نقلته من المستشفى مساء الأربعاء إلى منزله العائلي في منطقة فاليه.