خسارة يوفنتوس امام تشلسي ستقصيه حتماً عن دوري الابطال في حال فوز شاختار دونيتسك الاوكراني على مضيفه نوردشيلاند الدنماركي (وهو امر متوقع)، بينما سيحرج الفريق اللندني نفسه في حال عاد خائباً من تورينو، ويخاطر بأن يكون اول حامل للقب يودّع المسابقة من دور المجموعات.
اذاً هي موقعة مطلوب فيها تقديم كل شيء، لكن الحسابات التكتيكية تبدو معقّدة، وخصوصاً اذا ما نظرنا الى طريقة لعب الفريقين اللذين يختلفان كثيراً على الصعيد الاستراتيجي وعلى صعيد نوعية اللاعبين الموجودين لدى كلٍّ من المدربَين أنجيلو أليسيو ناحية يوفنتوس (يشغل منصب المدرب الأصيل انطونيو كونتي الموقوف بسبب قضية التلاعب بالنتائج) ومواطنه روبرتو دي ماتيو عند تشلسي.
المعطيات الاخيرة لحضور الفريقين في البطولتين المحليتين ولعب يوفنتوس على ارضه تعطي افضلية اكبر لفريق «السيدة العجوز»، ويضاف اليها توظيف كونتي لخطة تخدم مكوّنات تشكيلته وهي 3-5-2 التي تعطي لاعبي الوسط الرائعين لديه فرصة لتهديد مرمى الخصوم وتكسير هجماتهم بشكلٍ اسهل في الوقت عينه. وهذا الامر يضطلع به تحديداً الثلاثي المميّز اندريا بيرلو وكلاوديو ماركيزيو والتشيلياني أرتورو فيدال، وهم بالطبع يفوقون بقدراتهم البرازيليين راميريش واوسكار والنيجيري جون أوبي ميكيل، الذين سيكونون مطالبين بالقيام بمجهودٍ مضاعف لمجاراة حالة النشاط الدائمة للاعبي وسط «اليوفي».
وما قد يزيد من الضغط على تشلسي هو ابداع يوفنتوس في الاروقة حيث يأتي السويسري ستيفان ليشتاينر والغاني كوادوو أسامواه للمؤازرة، ويكون وجودهما عادة فعالاً في الهجوم وعند بدء عملية الضغط في المقدمة فور فقدان الكرة لمصلحة الخصم.
كل هذه الامور ستعقّد من دون شك بحث البلجيكي إيدين هازار عن مساحة حرية لصناعة الفارق وفتح اللعب امام الاسباني فرناندو توريس الذي سيكون في مشكلة اكبر في حال تناوب على مراقبته الثنائي الدفاعي الشرس ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييلليني.
تركيز تشلسي يفترض ان ينصب على كسب معركة الوسط عبر استراتيجيته المعتادة 4-2-3-1 التي صنعت نجاحات دي ماتيو، وذلك للحدّ من المدّ الهجومي التي تؤمنه الزيادة العددية ليوفنتوس في حال الانطلاق نحو المنطقة المقابلة. لذا فإن المخرج الوحيد للندنيين هو عدم اضاعة الوقت عند استخلاص الكرة والتحوّل الى المرتدات عبر اللاعبين الاسرع والاكثر رؤية للملعب امثال هازار، وذلك لنقل الخطورة من مكانٍ الى آخر ومنح الفرصة للمدافعين من اجل اعادة التموضع. علماً ان تشلسي قد يجد صعوبة في التعامل مع استراتيجية يوفنتوس غير المعتمدة على نطاقٍ واسع في الدوري الانكليزي الممتاز (ربما وحده مانشستر سيتي يعتمدها بقيادة مدربه الايطالي روبرتو مانشيني)، بينما تبدو صورة الاستراتيجية الدفاعية لتشلسي اوضح بالنسبة الى يوفنتوس وخصوصاً انه غالباً ما يواجه فرقاً في الدوري الايطالي ترسم خطاً دفاعياً قوامه اربعة لاعبين. لذا لا يمكن نسيان ان بطل ايطاليا عرف كيفية ضرب ظهر بطل اوروبا في مباراة الذهاب في ايلول الماضي حيث ادرك التعادل بعد تخلّفه بهدفين نظيفين رغم ان صفوفه لا تحوي مهاجماً على مستوى عالمي، على غرار الكولومبي راداميل فالكاو او الاوروغوياني إدينسون كافاني مثلاً.
الا ان الخطوة الحاسمة التي قد يقدم عليها دي ماتيو هجومياً فهي الطلب من توريس اللعب بعيداً من احضان المدافعين الايطاليين الثلاثة اي الذهاب نحو احد طرفي الملعب، وذلك بهدف سحب مدافعٍ معه، وبالتالي فتح المنطقة المحرّمة اكثر امام القادمين من الخلف. كذلك، تبرز نقطة الاعتماد على اوسكار رغم قلّة خبرته في هذه المسابقة، بيد ان الشاب البرازيلي اظهر لمحات اثمرت اهدافاً سيحتاج الى بعضٍ منها فريقه الليلة في تورينو.
اذاً، المباراة هي مواجهة علمية على المستوى التكتيكي بين ثقافتين مختلفين رغم ان المدربين يحملان الجنسية عينها، لكنهما يختلفان عن كثير من المدربين الايطاليين من حيث نزعتهما نحو الهجوم، والتي تكلّفهما احياناً في حال حدوث اخطاء بسيطة، تماماً كما حصل مع «اليوفي» عندما تلقى خسارته الوحيدة هذا الموسم امام إنتر ميلانو، وكما عاش تشلسي في الآونة الاخيرة حيث اجبر على التنازل عن صدارة الدوري الانكليزي بسبب عدم فوزه بأي مباراة منذ شهر تقريباً وتحديداً منذ اسقاطه جاره توتنهام هوتسبر.




برنامج الجولة الخامسة لدور المجموعات في دوري الابطال

■ الثلاثاء:
- المجموعة الخامسة:
نوردشيلاند الدنماركي - شاختار دونيتسك الاوكراني (21,45)
يوفنتوس الايطالي - تشلسي الانكليزي (21,45)
- المجموعة السادسة:
باتي بوريسوف البيلاروسي - ليل الفرنسي (19,00)
فالنسيا الاسباني - بايرن ميونيخ الالماني (21,45)
- المجموعة السابعة:
سبارتاك موسكو الروسي - برشلونة الاسباني (19,00)
بنفيكا البرتغالي - سلتيك الاسكوتلندي (21,45)
- المجموعة الثامنة:
غلطة سراي التركي - مانشستر يونايتد الانكليزي (21,45)
كلوج الروماني - سبورتنغ براغا البرتغالي (21,45)
■ الاربعاء:
- المجموعة الاولى:
بورتو البرتغالي - دينامو زغرب الكرواتي (21,45)
دينامو كييف الاوكراني - باريس سان جيرمان الفرنسي (21,45)
- المجموعة الثانية:
ارسنال الانكليزي - مونبلييه الفرنسي (21,45)
شالكه الالماني - اولمبياكوس اليوناني (21,45)
- المجموعة الثالثة:
زينيت سانت بطرسبورغ الروسي - ملقة الاسباني (19,00)
اندرلخت البلجيكي - ميلان الايطالي (21,45)
- المجموعة الرابعة:
اياكس امستردام الهولندي - بوروسيا دورتموند الالماني (21,45)
مانشستر سيتي الانكليزي - ريال مدريد الاسباني (21,45).