يترقب الجمهور اللبناني أن يُقام غداً لقاء النجمة والأنصار في مباراة مؤجلة من الأسبوع الثاني من الدوري اللبناني لكرة القدم. حتى الآن المباراة قائمة بشكل طبيعي غداً عند الساعة 15.30 على ملعب صيدا بحضور الجمهور. هذه المسألة كانت مدار نقاش أمس بعد كلام عن نية القوى الأمنية منع دخول الجمهور، علماً أن هذا التوجه لا علاقة له بانفجار برج البراجنة، فالحديث عن هذه الخطوة بدأ قبل وقوع الحدث المؤسف.


صباح أمس توجّه وفد من رابطتي جمهور الأنصار والنجمة الى سرايا صيدا، برئاسة رئيس رابطة جمهور الأنصار توفيق حمزة، ورئيس مكتب جمهور النجمة محمد الربعة (أبو هاني) للقاء النقيب رمزي الحاج من قوى الأمن الداخلي والمسؤول عن أمن الملعب في اللقاء. وحاولت القوى الأمنية بداية اقامة المباراة من دون جمهور وهو أمر رفضه مسؤولو الرابطتين، متمنين على النقيب الحاج اعادة النظر في هذا الطرح، لما في القرار من ضرر على كرة لقدم وجمالية اللقاء. البحث انتقل الى تحديد عدد الجمهور الذي اصطدم أيضاً برفض المسؤولين حتى توصل الطرفان الى صيغة يكون فيها القيمون على الجمهورين مسؤولين عن جمهوريهما، ويتعاونون مع القوى الأمنية لاخراج المخلين بالنظام.
واتفق المجتمعون على أن يجلس جمهور الأنصار الى يمين المنصة الرئيسية، وتُركن سياراتهم قرب مدخلها، فيما سيجلس جمهور النجمة في المدرجات المقابلة للمنصة، على أن يخرج جمهور النجمة أولاً بعد انتهاء المباراة.
فنياً، تبدو كفة الأنصار أرجح نظراً لجاهزية لاعبيه واكتمال صفوفه، اضافة الى العروض التي يقدّمها الأنصاريون في الآونة الأخيرة، بعكس النجماويين المهزوزين في الآونة الأخيرة والمنقوصي الصفوف.
وفي بطولة الدرجة الثانية وضمن الأسبوع الخامس، يلعب اليوم المبرة مع الأهلي النبطية على ملعب العهد، والهلال حارة الناعمة مع العمال طرابلس على ملعب الصفاء، والأهلي صيدا مع هومنتمن على ملعب صيدا. وتختتم هذه المرحلة غداً بلقاءي التضامن صور مع الإصلاح البرج الشمالي على ملعب صور، والشبيبة المزرعة مع الإخاء الأهلي عاليه على ملعب الصفاء. علماً ان جميع المباريات تقام عند الساعة 14.15.