يبدو أن ما حكي عن ثورة لبعض أندية الدرجة الأولى على طريقة تشكيل الاتحاد الجديد لكرة السلة لم يكن سوى «كلام في الهواء» أو بهدف ممارسة ضغط على الطرف الآخر لتحصيل مكاسب أكثر، لكن اللعبة كانت مكشوفة ولم يتم التراجع عمّا تم الاتفاق عليه بين قطبي الجمعية العمومية جان همام وجهاد سلامة. فهما عرفا كيف يتعاملان مع الطرف الآخر بغض النظر عن التهديدات، خصوصاً بعد أن حسما أمرهما، متنبهين الى ما كان يُعدّ كما قال سلامة سابقاً. همام بدوره كشف عن أن ما قام به الفريق الآخر في الأيام الأخيرة أجبره مع سلامة على حسم الموضوع قطعاً للطريق على الوصول الى انتخابات تكون فيها ثلاث لوائح غير مكتملة، واحدة برئاسة بركات، وأخرى برئاسة أبو عبدالله الذي لن يقبل أن ينسحب، وثالثة برئاسة بيار كاخيا مدعوماً من عدد من الأندية، وتحديداً نادي المتحد ورئيسه أحمد الصفدي الذي يرى همام أنه أخطأ كثيراً في هذه الانتخابات، خصوصاً في موضوع طرح بيار كاخيا رئيساً للاتحاد. ويرى همام أن الصفدي رفع السقف عالياً من دون أن تكون لديه القدرة على الالتزام به، وبالتالي ظهرت المسألة كأنها ضغوط لا أكثر ولا أقل.


ولذلك، فإن صيغة سلامة _ همام يبدو أنها سترى النور غداً الجمعة في الانتخابات التي ستقام في نادي المركزية في جونية، خصوصاً بعد الاجتماع الذي عقد أول من أمس بين أندية الدرجة الأولى في نادي عمشيت، وتكليف «الدكتور شربل سليمان إجراء الاستشارات اللازمة مع كافة المعنيين بالانتخابات، لا سيما الدكتور روبير أبو عبد الله، لنقل هواجس ومطالب أندية الدرجة الاولى، توصّلاً الى إنهاء مرحلة الانتخابات بصيغة توافقية، نظراً لما يشكل هذا الامر من صورة إيجابية لمصلحة كرة السلة، وحفاظاً على حقوق الاندية المجتمعة بالمشاركة بإنتاج لجنة إدارية لاتحاد كرة السلة لإدارة اللعبة الوطنية الاولى في لبنان»، كما جاء في بيان الأندية الذي هو تمهيد للقبول بالصيغة النهائية. وعليه، عُقد اجتماع أمس بين الأندية وأبو عبدالله حيث طرح كل طرف ما لديه.
على صعيد البطولة، انطلقت مباريات المرحلة الخامسة بشكل طبيعي دون أي مقاطعة، حيث فاز الحكمة على ضيفه بجه 107 - 71 (33 - 19، 59 - 33، 90 - 53) في غزير. وأدى أجنبيّا الحكمة دايشون سيمز وأرون هاربر دوراً كبيراً في فوز فريقهما، حيث سجلت 63 نقطة (33 لسيمز و30 لهاربر). أما من جانب بجه فسجّل كوري ويليامز 27 نقطة و12 كرة مرتدة.
وفي جبيل، فجر بيبلوس مفاجأة ثانية هذا الموسم بفوزه على الشانفيل 80 - 77 (16 - 20، 42 - 33، 63 - 47)، حيث منح جاي يونغبلود فريقه فوزاً غالياً مسجلاً 31 نقطة. وسجل من الشانفيل تيري رايشون 25 نقطة وفادي الخطيب 21 وكارل سركيس 20.
وتستكمل المرحلة اليوم فيلعب هوبس مع ضيفه المتحد عند الساعة 19.00، على أن تختتم غداً الجمعة بلقاءي أنيبال مع ضيفه أنترانيك عند الساعة18.00 والذي كان من المفترض أن يقام اليوم، لكن الاتحاد أجّله الى الجمعة، كما يلعب عمشيت مع ضيفه الرياضي عند الساعة 17.45.