تتجه الأنظار الأحد الى حلبة «إنترلاغوش» التي ستحتضن جائزة البرازيل الكبرى، المرحلة الأخيرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 والتي ستحدد هوية بطل العالم من بين الألماني سيباستيان فيتيل سائق «ريد بُل رينو»، والإسباني فرناندو ألونسو سائق فيراري، حيث يتقدم الاول بفارق 13 نقطة.

وفرض البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس نفسه نجماً للتجارب الحرة عندما حقق أفضل زمن في التجارب الاولى والثانية.
وسجل هاميلتون أسرع لفة على الحلبة في التجارب الاولى بعدما قطع مسافتها في 1,14,131 دقيقة.
وحل فيتيل في المركز الثاني بفارق 0,009 ثانية عن السائق البريطاني، وخلفه زميله الاوسترالي مارك ويبر بفارق 0,067 ث.
وحل الونسو في المركز الخامس بفارق 0.261 ثانية.
وفي التجارب الثانية، قطع هاميلتون أسرع لفة في 1,14,026 دقيقة، متقدماً أيضاً على فيتيل بفارق 0,274 ثانية وعلى ويبر بفارق 0,497 ث، فيما حل ألونسو خامساً مجدداً بفارق 0,566 ث.
أما الألماني «الأسطورة»، ميكايل شوماخر، سائق «مرسيدس جي بي»، الذي يخوض سباقه الأخير في مسيرته، فقد حل في التجارب الأولى في المركز الحادي عشر وفي الثانية في المركز السادس.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 18,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.