أعلن البرازيلي زيكو (الصورة) على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت استقالته رسمياً من تدريب منتخب العراق لكرة القدم لعدم احترام الاتحاد العراقي شروط العقد الذي يربط بينهما.

وقال زيكو «بعثت برسالة الى الاتحادين الدولي والعراقي لكرة القدم أعلن فيها اعتبار عقدي لاغياً بسبب عدم احترام الاتحاد العراقي لشروط العقد الذي يربط بيننا. سأكشف المزيد من التفاصيل لاحقاً». من جهته، أكد نائب رئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود أن الاتحاد لم يتسلم أي اشعار رسمي من زيكو حول استقالته من منصبه. وقال مسعود لفرانس برس أمس الاربعاء «لم يتسلم الاتحاد حتى اليوم الاربعاء أي اشعار رسمي من المدير الفني للمنتخب» مضيفاً أن «الاتحاد سيعقد خلال الساعات المقبلة اجتماعا موسعا حول هذه القضية التي أُعلن عنها في بعض وسائل الاعلام العالمية». وتأتي استقالة زيكو في خضم مشوار تصفيات كأس العالم للمنتخب العراقي الذي يحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية من الدور الحاسم برصيد 5 نقاط في خمس مباريات متخلفا بفارق الاهداف عن أستراليا، في حين تتصدر اليابان المجموعة ولها 13 نقطة، علماً بان صاحبي المركزين الاول والثاني يتأهلان مباشرة الى مونديال البرازيل 2014 على ان يخوض الثالث مباراة فاصلة مع ثالث المجموعة الاولى.
وتعاقد الاتحاد العراقي لكرة القدم في آب من العام الماضي مع البرازيلي زيكو لعامين مقابل مليونين ونصف مليون دولار يتم تجديد العقد بينهما في حال تأهل المنتخب العراقي الى مونديال 2014 في البرازيل.
وأوضح مسعود، احد منتقدي عمل البرازيلي زيكو «سيحضر اجتماع اليوم المترجم الخاص للمدرب زيكو واذا كان هناك شيء رسمي يفترض ان يسلمه للاتحاد العراقي».
وتوترت العلاقات بين الاتحاد العراقي والبرازيلي زيكو قبل ثلاثة أشهر بسبب آلية دفع المستحقات المالية للجهاز الفني، لكن الامر تمت تسويته في ما بعد قبل ان يطفو الامر مجددا على سطح العلاقة بين الطرفين.
واللافت ان تفاصيل العقد المبرم بين البرازيلي زيكو والاتحاد العراقي لم تعرف حتى الان وغير واضحة، ما جعل الاتحاد العراقي عرضة لانتقادات كثيرة نتيجة غياب المدير الفني للمنتخب عن الحضور الى العاصمة بغداد وقيادته للتدريبات.