نفى فريق «ريد بُل رينو» التقارير التي تحدثت عن تمديده عقد سائقه الألماني، سيباستيان فيتيل، المتوّج قبل أيام بطلاً للعالم في سباقات سيارات الفورمولا 1 للمرة الثالثة على التوالي حتى 2016. وقال المتحدث باسم الفريق، هيلموت ماركو: «عقد فيتيل ينتهي في عام 2014، ونقطة على السطر». وكانت صحيفة «أوستريخ» النمسوية قد كشفت أن «ريد بُل» عرض على فيتيل الذي يتقاضى حوالى 11 مليون يورو في العام تمديد عقده لمدة عامين حتى 2016، مع زيادة كبيرة في راتبه ليصل الى 28 مليون يورو، وذلك من أجل ضمان عدم انتقال السائق الألماني الى فريق فيراري أو مرسيدس جي بي، وأن الأخير وافق على العرض، مشيرة أيضاً الى أن المدير البريطاني كريستيان هورنر ومواطنه المهندس الفني أدريان نيوي مددا عقديهما أيضاً.

من جهة أخرى، أعرب مواطن فيتيل، «الأسطورة» ميكايل شوماخر، عن سعادته بالطريقة التي أنهى بها مغامرته الثانية في بطولة العالم، وذلك بعدما أسدل الأحد الماضي الستار على مشواره في الفئة الأولى باحتلاله المركز السابع في جائزة البرازيل الكبرى.
وقال «شومي»: «إنها لمفارقة أن أنهي مسيرتي بمركز سابع. المركز الذي بدأت به مسيرتي حين جئت في المركز السابع خلال تجاربي التأهيلية الأولى (خلال سباق بلجيكا عام 1991)».
وأضاف شوماخر في حديث إلى مجلة «شتيرن» الألمانية: «وبما أنني أحرزت لقب بطل العالم سبع مرات أيضاً، فإن النهاية كانت جيدة مع هذا الرقم». وأشاد شوماخر بفيتيل، قائلاً: «سباق رائع، بطل رائع وعودة رائعة. سيباستيان أحد أذكى السائقين، وهو منفتح بما فيه الكفاية لمعرفة ما هو ضروري»، معتبراً أن سائق «ريد بُل» تطوّر كثيراً من خلال التعلم من منافسيه.
من جانبه أيضاً، أكد البرازيلي برونو سينا أنه فخور بما قدّمه لفريقه وليامس خلال الموسم الحالي في بطولة العالم، إذ إنه حصل على نقاط في عدد كبير من السباقات، رغم إعلان الفريق الاستغناء عنه في الموسم المقبل والتعاقد مع الفنلندي فالتيري بوتاس ليحلّ بديلاً له.
وقال سينا الذي حصل على نقاط في عشرة سباقات في العام الحالي: «جميل أن أكون السائق الأكثر حصولاً على النقاط في أكبر عدد من السباقات، وهذا يؤكد سرعتي في جميع سباقات الموسم العشرين».
وحل سينا في المركز الـ 16 في قائمة السائقين في نهاية الموسم برصيد 31 نقطة في أول موسم كامل يخوضه في البطولة.