ارتياح في النجمة ولا تغيير في العهد


ساد الارتياح أجواء تمارين النجمة أمس مع حصول اللاعبين على راتب شهر من أصل راتبين مكسورين بعد مساع من مصطفى العدو الذي بذل جهوداً لتأمين الأموال بعد التململ الذي كان حاصلاً في صفوف اللاعبين وتناقص العدد في تدريب أول من أمس الى 13 لاعباً، قبل أن يكون مكتملاً أمس. وشارك علي حمام في التمرين ولكن بشكل فردي بعد تعافيه من الإصابة، لكن مع نسبة حظوظ ضئيلة للمشاركة أمام الإخاء غداً في الأسبوع الثامن من الدوري اللبناني والذي ينطلق اليوم بلقاء التضامن صور والغازية على ملعب صور عند الساعة 14.15. في العهد تبدو الأجواء مستقرة بعد الخسارة الكبيرة أمام الصفاء حيث عقدت الادارة اجتماعاً مع المدرب محمد الدقة واللاعبين وتباحثوا في أسباب الخسارة. وسرت شائعات عن وصول مدرب للعهد اليوم، إلا أن أمين سر النادي محمد عاصي نفى وجود اي توجّه لدى الادارة لاجراء تغيير في الجهاز الفني. ووضع ما يشاع في إطار إثارة البلبلة داخل النادي والتشويش على اللاعبين بعد الخسارة أمام الصفاء وقبل لقاء مهم مع الأنصار الأحد.





زهنان وخوري بطلا كأس سلام في الغولف

أحرز اللاعبان عاطف زهنان وأنطوني خوري كأس سليم علي سلام السنوية في الغولف التي يقيمها نادي الغولف سنوياً بمشاركة 104 لاعبين ولاعبات من جنسيات مختلفة. وشهدت المباراة هذا العام تخصيص كأس باسم مها سليم سلام بعد رحيلها مؤخراً، وأحرزها كل من اللاعبين شيخ موسى الزين وعلي حمود عندما حلّا في المركز الأول لفئة القائم وقد جمعا 71 نقطة في حين حل في المركز الثاني كل من مهدي رمضان ومازن حمدان برصيد 77 نقطة.

USJ يستعيد وصافة الفوتسال

استعاد فريق جامعة القديس يوسف الوصافة في الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات بعد عودته بفوزٍ عريض أمام الحلوسية 6-0، على ملعب مجمع الرئيس نبيه بري، في ختام المرحلة التاسعة. وسجل اهداف الفائز كريم ابو زيد (2) وجاد عبدالله (2) وماريو متى وجوزيه اشقر.
ورفع جامعة القديس يوسف رصيده الى 19 نقطة متخلّفاً بفارق 5 نقاط عن الصداقة المتصدر، ومتقدّماً بفارق نقطتين على بروس كافيه ثالث الترتيب العام.
قاد المباراة الحكمان فادي القارح وريم شامي، واسماعيل ابراهيم (ميقاتياً).

أبو شقرا وسركيس في AUL

استضافت جامعة الاداب والعلوم والتكنولوجيا – مركز الدراسات الكسليكAUL في حرمها في الكسليك مدرب منتخب لبنان ونادي الشانفيل لكرة السلة غسان سركيس ومدرب نادي الحكمة المدرب الوطني فؤاد ابو شقرا في لقاءٍ حواري حول اللعبة والرياضة في شكل عام اداره الزميل ايلي نصار بحضور مدير العلاقات العامة انطوان مخيبر وعدد من اساتذة الجامعة وحشد من الطلاب.
تحدث أبو شقرا وسركيس عن تجربتهما الخاصة في اللعبة منذ البدايات والتنقل بين الاندية اللبنانية وصولاً إلى اليوم كما تحدثا عن فريقيهما هذا الموسم إضافة إلى مقارنة بين المدرب الاجنبي الذي يأتي عادة إلى لبنان فتفرش له السجادة الحمراء ويعطى الامكانات الكبيرة ليفشل بينما يتم التعامل مع المدرب المحلي على أساس انه من اهل البيت وعندما ينجح يكون النجاح للجميع وعندما يفشل يكون الفشل له وحده.
سركيس قال أنه أحرز مع أبو شقرا 18 من أصل 20 لقباً بينما أحرز مدربان أجنبيان اللقب فقط.
وعن الفئات العمرية أكدا أن هذا الامر هو مستقبل اللعبة وأن على الدولة أن تدعم الاتحادات لتستطيع العمل على إبراز جيل جديد من المدرسة والجامعة ليصل إلى النوادي والمنتخبات الوطنية.
أبو شقرا قال إن فريق الحكمة اليوم هو نتاج عمل طويل خلال الصيف الماضي، وإن التشكيلة جديدة مئة في المئة وهذا يتطلب وقتاً لاعطاء الصورة الحقيقية عن الفريق، فيما أكّد سركيس أن الشانفيل لا يزال قوياً وأنه في حاجة إلى بعض الوقت ليتأقلم اللاعبون الجدد مع القدامى.

أول أكاديمية للفوتسال

تفتتح أكاديمية بيروت اليوم الجمعة عند الساعة الخامسة بعد الظهر أول أكاديمية لكرة القدم للصالات «فوتسال» على ملاعب «سبورتس زون» في ضبيه مقابل «أوتيل لو رويال»، وذلك بالتعاون مع مدرب منتخب لبنان الاسباني باكو أراوجو.
وتعتبر هذه الخطوة رائدة في مجال لعبة الفوتسال في لبنان، التي تطورت بشكلٍ سريع وبدأت تثير اهتمام فئة الناشئين، فتمّ الاتفاق بين أكاديمية بيروت وأراوجو المتخصص في تنشئة اللاعبين على اطلاق أكاديمية بمعايير حرفية، يكون هدفها صقل الصغار وفق أسس صحيحة، على أمل تقديم مواهب الى الفرق والمنتخبات الوطنية بعدما لعبت أكاديمية بيروت هذا الدور في فترة سابقة على صعيد كرة القدم.
وستكون أكاديمية الفوتسال مخصصة للفتية والفتيات الذين تتراوح اعمارهم بين الخامسة والسادسة عشرة، على أن تقام الحصص التدريبية بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً ايام الاربعاء والجمعة والسبت.
واعتبر أراوجو الذي قَدِم الى لبنان اواخر 2011 للاشراف على المنتخب الوطني أن هذه الخطوة يفترض أن تكون الحجر الأساس لاطلاق المزيد من المدارس الخاصة بالفوتسال حيث يبدو على استعداد لمؤازرتها وتشجيعها. وأضاف لاعب برشلونة السابق «تبدو فكرتنا مثيرة للاهتمام وخصوصاً أن الاكاديمية التي سنطلقها تجمع كل الاعمار تقريباً. من المهم التركيز على العمل مع الفئة الناشئة اذا ما اردنا تطوير اللعبة في لبنان ونحن طبعاً بحاجة الى المزيد من اللاعبين والخيارات لكي نحافظ على المستوى المميّز للمنتخب الوطني الذي كان دائماً علامة فارقة على الصعيدين العربي والآسيوي».

ختام بطولة الدراجات

ينظّم الاتحاد اللبناني للدراجات آخر سباقات بطولة لبنان على الطرقات، وهو السباق الاول المؤجل ويقام صباح الاحد، حيث تعتبر المرحلة حاسمة للحصول على لقب البطولة. وينطلق السباق عند الساعة الثامنة صباحاً من طبرجا نحو طرابلس ثم العودة نحو طبرجا حيث نقطة الوصول عند كازينو لبنان لمسافة اجمالية تبلغ 115 كيلومتراً.