دخل منتخب لبنان لكرة القدم الشاطئية بقوة على الساحة الدولية بقيادة المدرب الإيراني كريم مقدم، بعد أن فاجأ الجميع باحتلاله المركز الثاني في بطولة كوبا لاغوس المقامة في نيجيريا، بعد فوزه على المنتخب البرتغالي بطل أوروبا 6 مرات، وعلى منتخب الارجنتيني القوي 5 - 4 في المباراة الاخيرة من البطولة، رغم غياب القائد هيثم فتال. في حين أحرز منتخب نيجيريا اللقب.

وافتتح المهاجم المتألّق حسين عبد الله التسجيل بهدفين، قبل أن يعادل الارجنتينيون النتيجة ويتقدموا بفارق هدف ليعود صمام الأمان الدفاعي محمد حلاوي ويسجل في المرمى الارجنتيني ويرفع رصيده من الاهداف الى أربعة في البطولة. واعطى المدافع محمد مطر التقدم لابطال الارز، الا ان منتخب التانغو عاد وعادل الارقام، ليكون حسين عبد الله في المرصاد ويعطي لبنان هدف الفوز في الدقيقة 3:13.
وكان المنتخب اللبناني قد فاز على البرتغال السبت 5 - 4. وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين 2 - 0 للبرتغاليين، ليعود ابطال الارز بقوة في الشوط الثاني ويعادلوا الارقام عن طريق قائد الفريق هيثم فتال، وقبل ان ينتهي الشوط الثاني سجل محمد حلاوي هدف التقدم، قبل أن يعود فتال وينهي سلسلة أهدافه ويعطي لبنان التقدم 4 - 2.
وعاد البرتغاليون الى اجواء المباراة ليسجلوا هدف تقليص الفارق، ليلعب ابطال لبنان بثلاثة لاعبين لدقيقتين كاملتين بعد طرد فتال، دون ان تتلقى شباكهم أي هدف، قبل أن يسجل البرتغاليون هدف التعادل قبل 31 ثانية من انتهاء المباراة، الا أن تسديدة محمد مرعي قبل 25 ثانية انهت المباراة لصالح لبنان.
(الأخبار)