يسعى العراق الى لقبه الثاني، وتأمل سوريا بلقبها الأول عندما يلتقي المنتخبان اليوم الخميس عند الساعة 17.45 بتوقيت بيروت في المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا السابعة في كرة القدم في الكويت. وسبق للفريقين أن التقيا في الدور الأول من النسخة الحالية وأسفرت المواجهة عن التعادل 1-1.

ويلعب اليوم أيضاً منتخبا البحرين وعمان في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث عند الساعة 15.10.
وتحمل إيران الرقم القياسي في عدد مرات التتويج (4 مرات أعوام 2000 و2004 و2007 و2008) مقابل مرة واحدة للعراق في 2002 والكويت في 2010.
ويعتبر وصول منتخبي العراق وسوريا الى النهائي بمثابة المفاجأة، فالأول عانى الأمرّين فنياً برحيل مدربه البرازيلي زيكو قبيل انطلاق البطولة الإقليمية بسبب خلاف مالي مع الاتحاد المحلي، كما واجه مشكلة في ما خص التأخر في حصول مدربه المؤقت حكيم شاكر على تأشيرة الدخول الى الأراضي الكويتية، وهدد بالانسحاب قبل أن تُحل المسألة.
من جانبه، قدم المنتخب السوري عدداً من النجوم في البطولة، أبرزهم: محمد مواس وأحمد الدوني الذي أحرز كل أهداف فريقه في البطولة حتى الآن، ووصل عددها الى أربعة يتصدر بها قائمة الهدافين.
وقد يستفيد العراق من واقع الإرهاق الذي لحق بالمنتخب السوري نتيجة خوضه شوطين إضافيين وركلات الترجيح أمام البحرين في نصف النهائي، فضلاً عن أن «أسود الرافدين» خاضوا مباراتهم في نصف النهائي قبل مباراة سوريا والبحرين وحصلوا على فترة راحة أكبر.