إجراءات أمنية مشددة في سانتياغو برنابيو"


سيخضع ملعب "سانتياغو برنابيو" لإجراءات أمنية مشددة خلال استضافته موقعة "كلاسيكو" الدوري الإسباني يوم السبت المقبل بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة، وذلك بعد الهجمات الإرهابية التي طاولت العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة الماضي، وبينها تفجيرات استهدفت ملعب "ستاد دو فرانس"، الذي كان يستضيف وقتها المباراة الدولية الودية بين فرنسا وألمانيا.

ووفقاً لصحيفة "ماركا"، فإن العديد من الإجتماعات في هذا الشأن قد عُقدت منذ يوم الإثنين وحضرها مسؤولون عن الأمن في الناديين.
وستبدأ الإجراءات حول الملعب في الليلة التي تسبق المباراة ومن بينها استخدام كلاب للبحث عن إمكانية وجود متفجرات والتفتيش الدقيق للمتفرجين.

جراحة في البطن لبالوتيللي

سيُجري ماريو بالوتيللي العائد إلى صفوف ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة من ليفربول الإنكليزي عملية جراحية في البطن اليوم في مدينة ميونيخ الألمانية.
وغاب "سوبر ماريو" منذ أواخر أيلول الماضي بسبب معاناته التهابات في البطن ولم يتماثل للشفاء ليلجأ للجراحة.
وذكرت التقارير الصحافية أن بالوتيللي يستطيع العودة إلى الملاعب مطلع العام المقبل.

ويلشير يقترب من التعافي

يتجه جاك ويلشير، لاعب وسط أرسنال الإنكليزي، للتعافي من إصابة قوية بكسر في الساق تعرض لها خلال فترة الإعداد للموسم الجديد وأبعدته منذ مطلع الموسم، لكنه أكّد أنه لن يتعجّل العودة إلى الملاعب.
وقال ويلشير لموقع أرسنال على "الإنترنت": "تسير الأمور بشكل جيد. أعمل بجديّة حتى أستطيع العودة. أعرف ما ينبغي فعله لأنني لسوء الحظ تعرضت لعدة إصابات خلال مشواري وأعرف ما ينبغي فعله من أجل العودة".
وأضاف: "لن أتعجّل العودة. سأتأكد أولاً أن جسدي في حالة جيدة، وأنا الآن أشعر بأنني على ما يرام".
وقضى ويلشير أسوأ فترة في مشواره منذ أربع سنوات عندما غاب عن موسم 2011-2012 كله وكذلك عن كأس أوروبا 2012 بسبب إصابة في الكاحل، وظلّت الإصابات تعاوده بعدها.

رحيل "المعمّر الأولمبي"

أفاد الإتحاد الدولي لألعاب القوى في موقعه الرسمي على شبكة "الإنترنت" أن الصيني جوو جي المشارك الأولمبي الأكبر سناً في العالم، فارق الحياة عن عمر 103 أعوام.
وكان جي قد دافع عن ألوان الصين في دورة الألعاب الأولمبية في برلين عام 1936 في مسابقة رمي القرص من دون أن يبلغ الدور النهائي.
وقال الإتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان: "الإتحاد الدولي حزين جداً لوفاة السيد غوو".
وولد غوو في مدينة داليان الساحلية في كانون الثاني عام 1912، وقد نجح عام 1936 في تحطيم الرقم القياسي الوطني في رمي القرص مسجلا 41,07 م ما جعله يتأهل إلى الألعاب الأولمبية في برلين في العام ذاته.
يذكر أن غوو حمل الشعلة الأولمبية لمسافة قصيرة قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في الصين عام 2008.