أن تصل الأمور إلى مرحلة يتصل فيها رئيس مجلس النواب نبيه بري بالنائبة بهية الحريري مستاءً ممّا شهدته مباراة النجمة والأنصار من هتافات وشعارات، وأن تصل الأمور إلى حد أن يصبح الملف في يد القضاء، إضافة إلى اتخاذ اتحاد اللعبة قراراً بمنع حضور جمهور النجمة بعد شهر على انطلاق بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم، فهذا يعني أن المسألة أخذت أبعاداً تخطت الرياضة لتصل إلى السياسة في ما يتعلق بما تشهده مباريات النجمة من هتافات سياسية وطائفية.


تفاعل في اليومين الماضيين ما شهدته مباراة النجمة والأنصار من هتافات مشينة من قبل جمهوري الفريقين تخطت المعقول وأدت إلى حالة من الاحتقان في مدينة صيدا بعد الهتافات التي أطلقها جمهور النجمة بحق المدينة وأهلها والنائبة بهية الحريري. وما زاد الأمور سوءاً تداول مقاطع فيديو لأشخاص يشتمون ويتفاخرون بما يفعلونه. وجرى استغلال الأمر سياسياً من قبل بعض الأطراف التي صبت الزيت على النار، ما دعا الرئيس بري إلى الاتصال بالنائب الحريري أكّد فيه رفضه لهذه الشعارات جملة وتفصيلاً، وأن الإساءة إلى صيدا هي إساءة إليه شخصياً وللجنوب.
اتصال بري احتوى الأزمة ونفّس الاحتقان ليلاقيه تحرّك قضائي عبر دخول النائب العام الاستئنافي في صيدا رهيف رمضان على الخط وتوليه الملف واستدعاء كل من الأمين العام للنادي سعد الدين عيتاني وأمين الصندوق سامي الوزان والأمين العام المساعد أحمد قبرصلي (المستقيل من ستة أشهر) ورئيس مكتب الجمهور محمد الربعة (أبو هاني) وأمين السر المستقيل بهيج قبيسي للاستماع إلى إفادتهم حول المسؤولين عن الهتافات والظاهرين في الفيديوهات. وسيتم تذكيرهم بما تعهدوا به بعد مباراة النجمة والعهد في ذهاب الموسم الماضي بضبط الجمهور. علماً بأن عيتاني موجود خارج لبنان، وبالتالي سيحضر إلى قصر العدل في صيدا الوزان ومحامي النادي محمد عراجي عند الساعة العاشرة صباحاً.
وتبدو المراجع القضائية ذاهبة في الملف إلى النهاية، حيث وضعت اليد على تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة قرب الملعب لتفريغ محتواها وتحديد المسؤولين.
ولم تتوقف الأمور عند السياسة والقضاء، فعلى صعيد بلدية صيدا صدر قرار وأُبلغ للاتحاد بعدم استضافة مباريات النجمة ومباريات الأنصار على ملعب صيدا حتى إشعار آخر كما أفاد رئيس البلدية محمد السعودي "الأخبار" في اتصال معه. وعزا السعودي السبب إلى وصول الأمور إلى مرحلة لا تحتمل خصوصاً ما حصل خارج الملعب من تظاهرات وشتم لصيدا وأهلها ورموزها.
هذا القرار دفع اتحاد اللعبة إلى التحرك، فأصدر قراراً بمنع حضور جمهور النجمة لثلاث مباريات ونقلها إلى ملعب برج حمود. لكن إدارة النجمة طلبت من الاتحاد أن يكون الملعب هو بحمدون بدلاً من برج حمود بانتظار رد الاتحاد.
مساءً، كانت هناك زيارة من قبل وفدٍ مشتركٍ من نادي النجمة ومكتب الجمهور للنائبة بهية الحريري في مجدليون، ضم عن نادي النجمة: رئيسه محمد أمين الداعوق ونائب الرئيس صلاح عسيران والأعضاء فؤاد سنو، سامي الوزان، أسعد سبليني وقائد الفريق عباس عطوي، وعن مكتب جمهور النادي بهيج قبيسي وهيثم تنير ومازن سعادة، ورافقهم فادي نزال.
وجرى خلال اللقاء عرض للأجواء التي رافقت مباراة النجمة والأنصار، وما أعقبها من إطلاق شعارات وهتافات مسيئة. حيث أكد الوفد للحريري أن ما جرى لا يسيء فقط إلى صيدا، بل يسيء أيضاً إلى نادي النجمة الذي يفتخر بصيدا وأهلها.
وإثر الاجتماع تحدث باسم الوفد نائب رئيس النادي صلاح عسيران، فقال: "نادي النجمة يفتخر بأن يزور هذا البيت الكبير ويفتخر بالسيدة بهية ويفتخر بأهل صيدا وصيدا، نادي النجمة يعتبر أن بيته مدينة صيدا كما بيته كل لبنان. وأن الذي حدث لا يسيء فقط للرياضة ولأهل صيدا وإنما يسيء لنادي النجمة وهو موجه لضرب نادي النجمة. ونحن لا ننسى فضل هذا البيت على الفريق. ان الذي حدث غير مقبول، لا من فريق النجمة، ولا من الفريق الآخر الذي كان معنا. ونحن نتمنى أن تتخذ إجراءات فاعلة من قبل الكبار القادرين الموجودين في البلد، وعلى رأسهم السيدة بهية الحريري لنتخلص فعلاً من هذه الشوائب التي دخلت على بعض الجمهور في لبنان. إن أهل صيدا هم أهل "النجمة" والنجمة يفتخر بأهل صيدا ويعتبر صيدا منزلاً له. وبوجود السيدة بهية والرئيس نبيه بري نحن متأكدون أن هذا الموضوع يوضع في نصابه الحقيقي".
من جهته قال كابتن النجمة عباس عطوي: "نحن نستنكر ما حدث ولا نقبل أن نشوه صورة نادي النجمة أو أن يشوه أحد صورة نادي النجمة بهذه الطريقة. نحن نادٍ رياضي، نادٍ لكل لبنان من كل الطوائف، وحتى نحن كلاعبين من كل الطوائف ولا نقبل أن يكون هناك أية شتائم لا لطائفة ولا لأي سياسي. وبالنهاية نحن نادٍ رياضي لكل لبنان، وأكيد نحن مدعومون من هذا البيت الكريم آل الحريري ويجب أن نحترمه، والناس يجب أن تحترم هذا البيت وتحترم مدينة صيدا التي تستقبلنا أكثر من مدينة بيروت، فيجب أيضاً أن نحترم أهل صيدا".
وكانت النائبة الحريري قد تشاورت هاتفياً مع رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر في ما جرى في مباراة صيدا الأحد، حيث أطلعها حيدر على القرار الذي اتخذه الاتحاد بهذا الخصوص.