سحبت قرعة مسابقة كرة القدم للألعاب الأولمبية 2016 التي ستستضيفها ريو دي جانيرو من 5 إلى 21 آب المقبل، حيث حلّ ممثلا العرب، العراق في المجموعة الأولى مع البرازيل، والجزائر في المجموعة الرابعة مع الأرجنتين.

وضمت المجموعة الأولى أيضاً منتخبي جنوب أفريقيا والدانمارك، حيث سيكون تحديها لمنتخب البرازيل الذي يطمح مدربه كارلوس دونغا إلى إحراز ذهبية الألعاب الأولمبية، وهو اللقب الوحيد الذي تخلو منه خزائن الاتحاد البرازيلي، علماً بأنها اقتربت منه كثيراً، حيث حلّت وصيفة في أولمبياد لندن 2012 واكتفت بالفضية بخسارتها في النهائي أمام المكسيك.
ويأمل دونغا أن يحقق نتائج طيبة في كوبا أميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة من 3 إلى 26 حزيران المقبل، وتقام هذا العام استثنائياً (النسخة السابقة أُقيمت عام 2015 في تشيلي وفازت بها الدولة المضيفة) بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة، لكي يتمكن من الاستمرار مع منتخب بلاده في الأولمبياد، وإلا فسيترك منصبه.
ولا يعرف دونغا إذا ما كان يستطيع الاعتماد على نجم برشلونة الإسباني نيمار في المسابقتين، لأن النادي الكاتالوني اقترح مشاركته في الألعاب الأولمبية فقط لمنحه قسطاً وافياً من الراحة، فيما اقترح اللاعب نفسه المشاركة في كوبا أميركا اعتباراً من ربع النهائي ثم في الألعاب الأولمبية.
ولا تستطيع البرازيل إرغام برشلونة على تحرير اللاعب بشكلٍ كامل للاستفادة من خدماته في المسابقتين، لأن كرة القدم في الألعاب الأولمبية غير مدرجة على روزنامة الاتحاد الدولي للعبة.
في المقابل، أوقعت القرعة المنتخب العربي الثاني الجزائر في المجموعة الرابعة مع هندوراس والبرتغال والأرجنتين التي سيكون نجم برشلونة الآخر ليونيل ميسي أحد أبرز لاعبيها، علماً بأن ميسي ونيمار هما قائدا منتخبي بلديهما.
وضمت المجموعة الثانية السويد وكولومبيا ونيجيريا واليابان، والثالثة فيجي وكوريا الجنوبية وألمانيا والمكسيك حاملة اللقب.