عرضت مالكة مرسيليا، صاحب المركز الرابع عشر في الدوري الفرنسي لكرة القدم، مارغاريتا لويس - دريفوس، النادي للبيع.

وقالت لويس - دريفوس في رسالة للجماهير: "أتفهم غضبكم لعدم قدرة أولمبيك مرسيليا على المنافسة وأبلغكم قراري ببيع النادي إلى أفضل مستثمر ممكن على المدى البعيد".
وتابعت: "لحظة اختيار المشتري سأبلغ عمدة المدينة والمشجعين بالأمر".
وورثت لويس - دريفوس نادي مرسيليا عام 2009 بعد وفاة زوجها، رجل الأعمال روبرت لويس - دريفوس، الذي كان قد اشتراه عام 1996.
ويعاني مرسيليا، المتوج عشر مرات بالدوري الفرنسي، هذا الموسم حيث يحتل المركز الرابع عشر، ويبتعد 6 نقاط عن خطر الهبوط قبل خمس مراحل من النهاية.