تصدّر الألماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس، والفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري، جولتي التجارب الحرّة لجائزة الصين الكبرى، وهي المرحلة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا 1.

في الجولة الأولى، قطع روزبرغ اللفة بزمن قدره 1,38,037 دقيقة بمعدل سرعة وسطي بلغ 200,165 كلم في الساعة.
وتقدّم روزبرغ الفائز بالسباقين الأوّلين من البطولة على زميله البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم في العامين الماضيين (1,38,183 د)، وجاء الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري ثالثاً (1,38,665 د).
وشارك في التجارب سائق ماكلارين الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم عامي 2005 و2006 بعد موافقة الاتحاد الدولي، وذلك بعد منعه في جائزة البحرين من المشاركة لأسباب طبية نتيجة حادثه الدراماتيكي في جائزة أوستراليا الافتتاحية للموسم الجديد، لكن تأكدت مشاركته في سباق الصين.
وفي الجولة الثانية من التجارب، سجل الفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري، أسرع وقت وقدره 1,36,986 دقيقة بمعدل سرعة وسطي بلغ 202,522 كلم، متقدماً على فيتيل (1,37,005 د) وروزبرغ (1,37,133 د)، فيما جاء هاميلتون رابعاً (1,37,329 د).
وسيشهد السباق العودة إلى نظام التأهل القديم بعد إعلان الاتحاد الدولي للسيارات وصاحب حقوق تنظيم بطولة العالم البريطاني بيرني إيكليستون، الأسبوع الماضي، أنهما وافقا على اقتراح "بالإجماع" للعودة إلى نظام التأهل الذي كان معمولاً به في السابق قبل نسخة العام الحالي.
وأشاع نظام التأهل الجديد حالة من الغضب لدى السائقين والجماهير على حدٍّ سواء بسبب تعقيده.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 10,00 صباحاً بتوقيت بيروت، والسباق غداً الساعة 9,00 صباحاً.