أكد الألماني نيكو روزبرغ سائق فريق مرسيدس مجدداً تصميمه على إحراز لقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 هذا الموسم بمواصلته انطلاقته الصاروخية محققاً الفوز الثالث على التوالي في جائزة الصين الكبرى، وهي المرحلة الثالثة على حلبة "شنغهاي".

وتقدّم روزبرغ على مواطنه سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، والروسي دانيال كفيات، سائق ريد بُل.
وقطع سائق مرسيدس السباق بزمنٍ بلغ قدره 1,38,53,891 ساعة، متقدّماً بفارق 37,776 ثانية على فيتيل، و45,936 ث على كفيات، فيما أكمل زميل كفيات الأوسترالي دانيال ريكياردو والفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري، ترتيب الخمسة الأوائل.
وكان روزبرغ قد حسم السباق الافتتاحي في أوستراليا، ثم خرج فائزاً في السباق الثاني بالبحرين، وهو حقق فوزه السادس على التوالي، إذ كان قد أنهى الموسم الماضي بثلاثة انتصارات متتالية.
وعزز السائق الألماني رصيده في صدارة ترتيب بطولة العالم برصيد 75 نقطة، بفارق 36 نقطة عن زميله البريطاني لويس هاميلتون الثاني.
من جهته، أنهى هاميلتون السباق في المركز السابع بعدما كان قد انطلق من المركز الأخير بسبب عقوبة فرضت عليه. كذلك فإنه اضطر للدخول إلى غرفة الصيانة لتبديل الجناح الأمامي لسيارته بعد تضرره مباشرة في اللفة الأولى.
وكانت الانطلاقة صاخبة وشهدت بعض الاصطدامات التي دفعت السيارات إلى الدخول مباشرة منذ اللفة الثانية إلى غرف الصيانة.
ودخلت سيارة الأمان في اللفة الرابعة لتتيح الفرصة أمام المعنيين لإزالة الحطام من أرض الحلبة والذي أدى إلى ثقب في إطار سيارة ريكياردو بحسب ما أكدت شركة "بيريللي" التي تزود حصرياً سيارات الفورمولا 1 بالإطارات.
واصطدمت سيارتا فيراري اللتان انطلقتا من المركزين الثالث والرابع، حيث صدم فيتيل رايكونن عندما حاول تجنب سيارة كفيات.
وشارك سائق ماكلارين، الإسباني فرناندو ألونسو، في السباق بعد موافقة الاتحاد الدولي وحل في المركز الثاني عشر.
ويتصدر روزبرغ ترتيب بطولة السائقين بـ 75 نقطة أمام هاميلتون بـ 39 نقطة وريكياردو بـ 36 نقطة وفيتيل بـ 33 نقطة ورايكونن بـ 28 نقطة.
وعلى صعيد بطولة الصانعين يتصدر مرسيدس بـ 114 نقطة أمام فيراري بـ 61 نقطة وريد بُل بـ 57 نقطة ووليامس بـ 29 نقطة وهاس بـ 18 نقطة.