عاد الإسباني رافاييل نادال، المصنف خامساً، إلى منصة التتويج في البطولات الكبرى بعد غياب طويل بتتويجه بلقب دورة مونتي كارلو، ثالثة دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب والبالغة جوائزها 4,094 ملايين يورو، إثر فوزه على الفرنسي غايل مونفيس 7-5 و5-7 و6-0 في المباراة النهائية.

وكان نادال قد أحرز آخر ألقابه الكبرى عندما فاز في نهائي بطولة "رولان غاروس" عام 2014، بينما كان مونفيس أول فرنسي يخوض المباراة النهائية لهذه الدورة منذ فوز سيدريك بيولين باللقب عام 2000.
ويحمل نادال، الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب هذه الدورة، حيث توج بها من قبل 8 مرات متتالية بين 2005 و2012، وبفوزه أمس رفع رصيده الى 28 لقباً في دورات الماسترز وعادل الرقم القياسي المسجل باسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول في العالم.
وكان ديوكوفيتش قد فقد اللقب بسقوطه عند أول حاجز وخروجه من الدور الثاني بعد إعفائه من خوض الدور الأول.
وهو الفوز الثاني عشر لنادال على مونفيس مقابل خسارتين في دورة الدوحة عام 2009 في ربع النهائي و2012 في نصف النهائي.
واعتاد نادال أن يقدم أفضل عروضه على الملاعب الترابية ويعدّ الأفضل فيها على الإطلاق، لكنه فقد العديد من ألقابه عليها في الموسم الماضي الذي شهد تراجعاً ملحوظاً في مستواه وخصوصاً في "رولان غاروس"، ثانية بطولات "الغراند سلام".
وخرج "الماتادور" الإسباني بداية الموسم من الدور الأول لبطولة أوستراليا المفتوحة، ثم خسر أمام ديوكوفيتش في نصف نهائي دورة إنديان ويلز بعدما خسر أمامه في نهائي دورة الدوحة، ثم أمام البوسني المغمور دامير دجومهور في الدور الثاني من دورة ميامي.