وصل موسم الألماني الدولي إيمري كان، لاعب وسط ليفربول الإنكليزي، إلى نهايته بعد تعرضه لقطع في أربطة كاحله، ما سيبعده عن الملاعب أربعة اسابيع على الأقل. وتعرّض كان (22 عاماً) لإصابته الخميس في خلال الفوز الدراماتيكي لليفربول على بوروسيا دورتموند الألماني 4-3 في إياب ربع نهائي "يوروبا ليغ".

وخضع اللاعب الألماني لفحوص طبية أشارت إلى قطع في أربطة كاحله سيبعده حتى 6 أسابيع عن الملاعب.
وهذه ثاني إصابة لأحد لاعبي ليفربول في خلال أسبوع، بعد تعرض قائد الفريق جوردان هندرسون لقطع في أربطة ركبته ليبتعد أيضاً حتى نهاية الموسم.