افتتح فريق الرياضي منافسات بطولة غرب آسيا لكرة السلة بأفضل ما يكون، حين فاز على منافسه الأهم على صدارة المجموعة ذوب آهان الإيراني 81 - 66 (24 - 23، 36 - 38، 65 - 44) في حلب ضمن المجموعة الأولى التي تقام بنظام التجمع بمشاركة خمسة فرق. وبهذا يكون الرياضي قد كسر «النحس» الملازم لنتائج لبنان مع الفرق الإيرانية إن كان على صعيد الفرق أو على صعيد المنتخبات.

واستحق اللبنانيون الفوز بعد العرض الكبير، وخصوصاً في الشوط الثاني، إذ قلب أبطال لبنان النتيجة على الإيرانيين الذين أنهوا الشوط الأول متقدمين بفارق نقطتين 38 - 36.
لكنّ ممثلي لبنان حسموا الأمور في الربع الثالث مع تسجيلهم 29 نقطة مقابل 6 نقاط فقط لذوب آهان. ولعل الدفاع القوي الذي تميّز به «الأصفر»، إضافةً الى النجاح في التسجيل، هما اللذان صنعا الفارق الكبير الذي عجز الإيرانيون عن تعويضه في الربع الرابع، الذي حافظ فيه اللبنانيون على تقدمهم رغم بعض التراخي في الدقائق الأخيرة.
ورغم أن جميع لاعبي الرياضي كانوا نجوماً في المباراة، فإنّه لا بد من التوقف عند أداء لورين وودز، الذي قدّم أفضل مباراة له مع الرياضي منذ انضمامه إليه، إن كان هجومياً أو دفاعياً، إضافةً الى الصورة التي ظهر عليها وليام فارس، والفاعلية العالية التي تمتع بها فمثّل مع وودز ثنائياً ناجحاً أثمر العديد من النقاط لممثل لبنان. كما برز من لبنان علي محمود ونايت جونسون وجان عبد النور، إضافةً الى مشاركة علي كنعان وعلي فخر الدين وأمير سعود ومحمد ابراهيم في النصف الثاني من الربع الأخير، بعدما عمد المدرب فؤاد أبو شقرا إلى إراحة علي محمود، الذي لعب متحاملاً على إصابته، ولورين وودز.
أما الفريق الإيراني، فخاض المباراة بأجنبي واحد هو السنغالي عثمان بارو بعد عدم تمكّن الأميركي كارلوس باول من الحصول على تأشيرة دخول. ونجح الإيرانيون في السيطرة على الشوط الأول، قبل أن ينهاروا في الثاني، ويعجزوا عن اختراق الدفاعات اللبنانية.
■ يلعب اليوم الرياضي الأردني مع الأهلي اليمني عند الساعة 18.00 بتوقيت بيروت، والرياضي اللبناني مع الجلاء عند الساعة 20.30.
(الأخبار)