عقد المدير العام لوزارة التربية والتعليم العالي الدكتور فادي يرق مؤتمراً صحافياً لمناسبة إطلاق بطولة الألعاب الرياضية المدرسية لعام 2010ـ2011 التي تنظّمها وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية أطلقت أمس ورشة بطولة الألعاب الرياضية المدرسية لعام 2010 ـــــ 2011 بمؤتمر صحافي. وكانت كلمة للمدير العام للوزارة فادي يرق بدأها بالتركيز على أهمية الأنشطة التربوية والرياضية والشعبية والفنية، كذلك أطلق ألعاب: كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة والسباحة وألعاب القوى والجمباز وسباق الضاحية. وأشار يرق إلى عدد التلامذة المشاركين في البطولة هذا العام الذي فاق الثلاثين ألف تلميذ يمثلون 443 مدرسة رسمية و357 خاصة. ورأى يرق أن الإعلام هو المرآة الحقيقية لنقل الوقائع وتشجيع الكبار والصغار على مواكبة نشاطات الوزارة. وكشف المدير العام للتربية أن الوزير سيبحث قريباً جداً إنشاء اتحاد للرياضة المدرسية، وطالب المدارس الرسمية والخاصة بتفعيل المنتخبات المدرسية كي تكون جاهزة دائماً للمشاركة في البطولات العربية والخارجية. وفي الختام ألقى رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية عدنان حمود كلمة عدّد فيها بعض النقاط التي تساعد على تطوير الحركة الرياضية، وهي:

ـــــ الإعلام: «أطالب الإعلام الرياضي بالوقوف إلى جانب البطولة المدرسية، لأن الإعلام هو الراعي الأول لبطولاتنا».
ـــــ الاتحادات: «على الاتحادات التعاون مع الوزارة وإرسال مندوبين لمواكبة البطولة والتنسيق مع الوحدة الرياضية في الوزارة، وعدم الاكتفاء بالتنظيم وقيادة المباريات».
ـــ الإعلان: «تسويق البطولات المدرسية نواة الوصول إلى الأهداف المنشودة، وليست الفكرة من الإعلان دفع الأموال، بل إعطاء الطالب المشارك في البطولات نسبة 50 أو 60 بالمئة حسومات على السلع المراد شراؤها».