لا شك في أن مباراة شالكه الألماني وريال مدريد الإسباني في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، على ملعب «سانتياغو برنابيو» لا تزال عالقة في الأذهان، ذلك أن الفريق الضيف قدّم فيها أداء بطولياً وفاز 4-3 وكان قريباً جداً من إطاحة حامل اللقب وقتها، لكن ما لفت الأنظار كثيراً في تلك المباراة هو لاعب شاب أسمر البشرة شارك في الشوط الثاني من المباراة وقدّم دقائق لا تزال عالقة في الأذهان حين تلاعب بالدفاع الملكي وسجل هدفاً رائعاً في مرمى ايكر كاسياس من تسديدة من حدود منطقة الجزاء، فضلاً عن تمريرة مميزة لكرة الهدف الرابع الذي سجله الهولندي كلاس - يان هونتيلار.


سأل كثيرون ممن تابعوا المباراة حينها: من هو هذا اللاعب؟
الإجابة لم تطل كثيراً، إذ ها هو ليروي سانيه يُبرز موهبته في الملاعب الألمانية كيفما تنقّل، كاشفاً عن كفاءة نادرة حالياً للاعب بسنه لا يتجاوز 19 عاماً فقط. سانيه، هو ببساطة الآن الموهبة الأكثر صعوداً في الكرة الألمانية، التي يتوقّع لها النقاد مستقبلاً باهراً على غرار الكثير من النجوم الذين قدّمهم «البوندسليغا» في السنوات الأخيرة، مثل توماس مولر وطوني كروس ومسعود أوزيل وماركو رويس وغيرهم.
موهبة تتلخص بالمهارة الفنية والقدرة الفائقة لسانيه على مراوغة المدافعين، وأكثر فإنه من اللاعبين الإستعراضيين لكن المؤثرين من خلال براعته في تسجيل الأهداف وتمريرها، وهذا ما يخبرنا عنه تخطيه البارع لمدافع بحجم ماتس هاملس في مباراة شالكه ودورتموند الأخيرة.
ولعل هذه الموهبة اكتسبها سانيه من والديه الرياضيين، إذ إن والده السنغالي سليمان كان لاعب كرة قدم مشهورا في بلاده، أما والدته الألمانية ريجينا، فهي لاعبة جمباز سابقة، وهذا ما مكّنه من جمع الكثير من الخصال منهما.


يتميز سانيه بمهارته
وقدراته على المراوغة
وتسجيل الأهداف


ما يثبت أن سانيه موهبة بارزة هو اهتمام مدرب ملمّ بالمواهب مثل يورغن كلوب، المدرب الجديد لليفربول الإنكليزي، به في الفترة الأخيرة من أجل التعاقد معه، وهذا ما كان عليه الحال قبله مع توتنهام وغيرهما من الأندية الأوروبية الشهيرة.
أما النقطة الثانية، فهي توجيه مدرب منتخب ألمانيا الدعوة له لخوض المباراة الدولية الودية الأخيرة أمام فرنسا للمرة الأولى وقد شارك بديلاً في الشوط الثاني لجوليان دراكسلر زميله السابق في شالكه الذي انتقل إلى فولسبورغ، وذلك بعدما مثّل «المانشافت» في فئتي الناشئين والشباب. وهي بالطبع خطوة مهمة، ذلك أن استدعاء هذا الشاب إلى صفوف بطل العالم من شأنه أن يصقل موهبته بلعبه إلى جانب أبرز النجوم على عكس ما هو عليه الحال مع شالكه الذي يتميّز بالمواهب الشابة، وقد لقي إشادة من لوف قبل أيام حيث لم يخف أن سانيه نال ثقته لما يقدّمه هذا الموسم بعدما تابعه في العديد من المباريات.
المهم أننا أمام موهبة جديدة للكرة الألمانية التي لم تبخل في السنوات الأخيرة في تقديم أبرز المواهب على الصعيد العالمي، ولاعب يمتلك من الكفاءة والمهارة ما يؤهله لأن يصبح من النجوم البارزين.
يوم غد يلعب شالكه أمام بايرن ميونيخ. هي فرصة جديدة لسانيه للتألق أمام بطل ألمانيا ولفت أنظار الإسباني جوسيب غوارديولا قبل غيره، إذ إن كلمة إعجاب من هذا المدرب لا تقدر بثمن.




برنامج بطولتي ألمانيا وفرنسا

ألمانيا (المرحلة 13)

- الجمعة:
هامبورغ - بوروسيا دورتموند (21,30)

- السبت:
بوروسيا مونشنغلادباخ - هانوفر (16,30)
شتوتغارت - أوغسبورغ (16,30)
فولسبورغ - فيردر بريمن (16,30)
أينتراخت فرانكفورت - باير ليفركوزن (16,30)
كولن - ماينتس (16,30)
شالكه - بايرن ميونيخ (19,30)

- الاحد:
هيرتا برلين - هوفنهايم (16,30)
إنغولشتات - دارمشتات (18,30)

فرنسا (المرحلة 14)

- الجمعة:
نيس - ليون (21,30)

- السبت:
لوريان - باريس سان جيرمان (18,00)
مونبلييه - ريمس (21,00)
تروا - ليل (21,00)
باستيا - غازيليك أجاكسيو (21,00)
غانغان - تولوز (21,00)
موناكو - نانت (21,00)

- الاحد:
كاين - أنجيه (15,00)
رين - بوردو (18,00)
سانت اتيان - مرسيليا (22,00).