نادال كان يفضّل شابي أو إينييستا


رأى الإسباني رافايل نادال، المصنّف أوّل في عالم كرة المضرب، أن مواطنيه شابي هرنانديز وأندريس إينييستا لاعبي برشلونة كانا يستحقان جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2010، التي فاز بها زميلهما الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وقال نادال في مؤتمر صحافي بعد مباراته الأولى في بطولة أوستراليا المفتوحة: «من وجهة نظري، يبدو من الطبيعي أن ينال ميسي الجائزة. لكن كإسباني أفضل لو أنها ذهبت إلى شابي أو إينييستا، وخصوصاً
لشابي، لأنه بالرغم من أن إينييستا سجل هدف الفوز لإسبانيا (على هولندا) في نهائي كأس العالم 2010، إلا أنه غاب كثيراً في الموسم الماضي بسبب إصابته».
وأظهر نادال، المعروف عنه تشجيعه لريال مدريد، مدى متابعته للعبة كرة القدم بتطرقه الى التناقض بين فوز ميسي بالجائزة وعدم تحقيقه أي لقب، قائلاً: «لقد أعطوا الجائزة في 2006 لـ(الإيطالي فابيو) كانافارو (قائد «الآزوري» الفائز بمونديال 2006) رغم أنه لم يكن الأفضل في العالم. أو لـ(البرازيلي) رونالدو لأنه توّج فقط هدافاً لكأس العالم 2002. إن كانوا قد غيّروا المقاييس فيجب أن يعلمونا بذلك».

بالوتيلي: مورينيو «قليل الأدب»

واصل الإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي هوايته بالإدلاء بالتصاريح النارية، وكان آخرها انتقاده البرتغالي جوزيه مورينيو مدربه السابق في إنتر ميلانو الإيطالي، واصفاً أفضل مدرب في العالم في عام 2010 بأنه «قليل الأدب» وبأنه «يجب عليه تعلّم القليل من التربية»، رغم اعترافه بأن الأخير يستحقّ الجائزة التي نالها من الاتحاد الدولي لكرة القدم الأسبوع الماضي، بيد أنه رأى أن مدربه الحالي الإيطالي روبرتو مانشيني أفضل من البرتغالي، وذلك في حديثه للعدد الأوّل من صحيفة «إكسترا تايم» الشهرية المتعلقة بالرياضة الدولية والتي أصدرتها أخيراً صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية.

2 مليار يورو تكلفة الرياضة الروسيّة في 3 سنوات

بعد الدور الذي أدّاه في حصول روسيا على شرف استضافة مونديال 2018 في كرة القدم، يواصل رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اضطلاعه الشخصي بهذا الملف، إذ شكّل لجنة لتنظيم المونديال، معتبراً أن روسيا يجب أن تُظهر وجهها الجميل خلال المونديال والألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها البلاد في 2014.
وكشف بوتين أن الحكومة صرفت مبلغ 90 مليار روبل (حوالى 2 مليار يورو) على القطاع الرياضي في السنوات الثلاث الماضية.