اعترف الألماني أولغر أوسييك مدرب منتخب أوستراليا لكرة القدم بأنه فوجئ بالفوز الكبير الذي حققه فريقه على أوزبكستان 6 - 0 في نصف نهائي كأس آسيا. وقال أوسييك «قدمنا مباراة رائعة، بالتأكيد أردنا الفوز والتأهل الى النهائي، لكنني لم أتوقع أبداً هذه النتيجة الكبيرة».


وأضاف «سر هذا الفوز الكبير كان في الطريقة التي ظهرنا فيها بالملعب، حيث كنا منظّمين بصورة جيدة وبحالة رائعة، ولعبنا بمستوى عال وحاولنا الإبداع، وقدم هاري كيويل مباراة رائعة، ولغاية الآن فإن مستواه في البطولة ممتاز، لكنه ليس الوحيد في الفريق الذي قدم أداءً مميزاً في المباراة، بل إن جميع اللاعبين قاموا بعمل جيد».
وتابع «أنا سعيد للطريقة التي تطوّر فيها مستوى المنتخب الأوسترالي في البطولة في جميع الخطوط»، معتبراً أن «من المبكر الحديث عما سنفعله في النهائي».
أبراموف يعتذر من الأوزبكيين
من جهته، أعرب مدرب منتخب أوزبكستان، فاديم أبراموف، عن أسفه الشديد لنتيجة المواجهة أمام أوستراليا، مقدماً اعتذاره للشعب الأوزبكي.
وقال أبراموف «أعتذر لجميع الجماهير التي جاءت لمساندتنا في الملعب، وكذلك لكل الشعب الأوزبكي، لا يمكنني تبرير الطريقة التي لعبنا بها أمام أوستراليا. لقد كنا مستعدين، لكننا لعبنا بطريقة سيئة، وهذه مشكلة كبيرة، فقد ارتكبنا العديد من الأخطاء».
وأضاف «أعتقد أننا كنا قادرين على الفوز على أوستراليا ومواصلة المشوار حتى النهائي للبحث عن اللقب، لكن لا أدري ما الذي حصل. فبعد الهدف الثاني أردنا الهجوم، لكننا ارتكبنا العديد من الأخطاء في المنطقة الخلفية، وحتى بعد الطرد ارتكبنا أخطاء كثيرة، ورغم تأخرنا 0 - 3 حاولنا الهجوم، الأمر الذي سبّب المزيد من المتاعب لنا».
ورفض اعتبار أن الخسارة جاءت بسبب غياب الحارس الأساسي، إيغناتي نيستروف، بسبب الإصابة والمهاجم ألكسندر غينريخ «لا أعتقد أن غيابهما أثّر علينا، الأخطاء كانت من الفريق بأكمله، لا أعرف ماذا حصل، لكنني أعتذر للجماهير الأوزبكية».
وعن مباراة المركز الثالث أمام كوريا الجنوبية، غداً الجمعة، التي تضمن للفائز التأهل للمشاركة في النسخة المقبلة من البطولة عام 2015 في أوستراليا، قال أبراموف «يجب أن نحاول اللعب بصورة جيدة، المشكلة الوحيدة أن الأهداف الستة كانت كثيرة وأتمنى أن نستعيد توازننا بسرعة».
وختم «هناك فرصة بتحقيق الفوز على كوريا الجنوبية، لا يمكنني تغيير أي شيء الآن، لكن أتمنى أن تكون الأمور مختلفة بعد يومين».
الشك يحوم حول مشاركة كاغاوا
وبالنسبة إلى المباراة النهائية، يحوم الشك حول مشاركة مهاجم منتخب اليابان شينجي كاغاوا بداعي الإصابة في ساقه.
وتعرّض كاغاوا للإصابة خلال مباراة الدور نصف النهائي ضد كوريا الجنوبية، التي حسمها فريقه بركلات الترجيح، وهو غاب عن تدريبات فريقه أمس الأربعاء.
وكان كاغاوا قد سجّل ثنائية في مرمى قطر في الدور ربع النهائي في البطولة القارية، وأسهم بقوة في بلوغ فريقه المباراة النهائية.
يذكر أن كاغاوا يلعب لنادي بوروسيا دورتموند متصدر الدوري الألماني، وقد تألق بصورة لافتة في صفوفه في القسم الأول من البوندسليغا، ما دفع النقاد الى اختياره أفضل لاعب في دور الذهاب.
وأعرب نادي مانشستر يونايتد عن رغبته في دفع مبلغ مقداره 20 مليون يورو للحصول على خدمات كاغاوا.



تكريم

إشادة بكاخيا والحاج علي



أقامت شركة «وورلد سبورت غروب» برعاية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم معرضها الرابع لصور بطولتها الأم. تقدم الحفل رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام العبد الله ومدير بطولة آسيا الدوحة 2011 طوكو واكي سوزوكي الى الرئيس الأعلى للشركة صاحبة حقوق الإعلان والتسويق والنقل التلفزيوني لبطولات الاتحاد الآسيوي شايمس أوبراين ورئيسها في منطقة غرب آسيا بيار كاخيا.
وعرضت صور البطولات الأربع الأخيرة، ووزع كتيب يتضمن أهم صور بطولة الأمم الآسيوية منذ انطلاقها. ونوه بن همام بالشراكة مع «وورلد سبورت غروب» موضحاً أن إقامة معرض من هذا النوع له حيثية خاصة لما يضم من صور مميزة ستبقى في أرشيف الاتحاد الآسيوي للأجيال المقبلة.
كذلك أشاد بن همام بالمصور الرسمي للاتحاد الآسيوي في النسخ الأربع الأخيرة عدنان الحاج علي مهنئاً إياه لأنه احترف المهنة وأتقنها بفضل حسه الممتاز، وقال «أنا سعيد جداً بهذا المعرض وأعتقد أن كل لاعب ومشجع وإداري يفتخر بهذه التقنيات العالمية».