كان أمس موعد عشاق فريق «ريد بُل رايسينغ» بطل العالم للفورمولا 1 مع تقديم السيارة الجديدة «آر بي 7» في فالنسيا الإسبانية، حيث يخوض الفريق النمسوي تجاربه على حلبة ريكاردو تورمو. وحافظ الفريق النمسوي على سائقيه: الألماني سيباستيان فيتيل والأوسترالي مارك ويبر، المرشحين للدخول في منافسة جديدة بينهما على لقب السائقين بعدما تفوّق الأول على الثاني الموسم الماضي وانتزع اللقب العالمي في السباق الأخير على حلبة مرسى ياس الإماراتية، فيما حل زميله ثالثاً خلف سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو.

وقال مدير الفريق كريستيان هورنر خلال تقديم السيارة الجديدة: «نحن محظوظون جداً لأننا نملك على الأرجح أقوى ثنائي في البطولة. سيكون موسم 2011 متطلباً جداً، لكنه سيكون مذهلاً طالما بإمكاننا أن نطبّق ما تعلّمناه في 2010 وتقديم أفضل ما لدينا، فالنتائج فستأتي بمفردها كما كانت الحال في العام الماضي».