أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب تشلسي الإنكليزي، أن الإسباني دييغو كوستا يشعر بالسعادة مع الفريق وسيكمل السنوات الثلاث المتبقية في عقده.

وعانى كوستا، الذي سجل 20 هدفاً في الدوري الممتاز الموسم الماضي، لتسجيل أهداف هذا الموسم واكتفى بهز الشباك أربع مرات فقط في 19 مباراة خلال كافة المسابقات التي خاضها "البلوز".
وفي حديثه لمحطة إذاعية إسبانية الأسبوع الماضي ترك كوستا الباب مفتوحاً أمام احتمال العودة لناديه السابق أتلتيكو مدريد، إلا أن مورينيو دحض التكهنات بأن اللاعب البالغ 27 عاماً سيرحل عن "ستامفورد بريدج" قبل نهاية عقده.
وقال المدرب البرتغالي للصحافيين: "إنه سعيد هنا وهو يحب الإستمرار هنا"، وأضاف: "أعتقد أنه لا يزال يملك ثلاث سنوات في عقده. أرى أنه سيبقى في تشلسي لمدة ثلاث سنوات أخرى. لا مشكلة في ذلك".
وتابع مورينيو قائلاً: "لقد قال أنه في عالم كرة القدم فإنك لا تعرف ما قد يحدث".
واستطرد "أتلتيكو من الفرق الكبيرة، ومدريد مدينة رائعة. الدوري الاسباني من الدوريات الجيدة ولهذا فما السبب في ألا يفكر لاعب يبلغ من العمر 27 عاماً في إمكانية العودة؟".
وختم بقوله: "لا أرى مشكلة في ذلك".
وعلى صعيد المدربين، تخلى اسبانيول عن خدمات مدربه سيرجيو غونزاليس الذي وصل إلى النادي في أيار 2014، وذلك بسبب سوء نتائج الفريق في الدوري الإسباني حيث يحتل المركز الثاني عشر.
ولم يتطرق اسبانيول في بيان إقالة المدرب البالغ من العمر 39 عاماً فقط إلى اسم البديل لكن وسائل الاعلام المحلية تحدثت عن احتمال التعاقد مع اللاعب السابق للنادي الكاتالوني الروماني كونستانتين غالسا.
وكان اسبانيول استعان بخدمات غونزاليس في أيار 2014 من أجل خلافة المكسيكي خافيير اغيري، علماً بأنه تأسس في النادي الكاتالوني وبدأ مشواره معه في الفرق العمرية (1995-1998) قبل أن يشق طريقه إلى الفريق الأول الذي دافع عن ألوانه من 1998 حتى 2001 انتقل بعدها إلى ديبورتيفو لا كورونيا وليفانتي الذي أنهى مشواره معه عام 2011.
يذكر ان اسبانيول يعاني من أزمة مالية ما فتح الباب أمام المجموعة الصينية "راستار" لشرائه الشهر الماضي.