جدّد منتخب لبنان لكرة القدم للصالات تفوّقه على مضيفه الأردني بتغلبه عليه 4-3 (الشوط الأول 2-2)، في ثانية مباراتيهما الوديتين، التي أقيمت في قاعة «قصر الرياضة» في العاصمة الأردنية عمان، ضمن استعداداتهما لنهائيات كأس آسيا 2016 التي تستضيفها أوزبكستان في شباط المقبل.


وهذا هو الفوز الثالث على التوالي للبنان على الأردن في ظرف شهرين، بعد الأول مطلع الشهر الماضي 5-2، في تصفيات كأس آسيا في ماليزيا، والثاني أمس في عمان بنتيجة 5-3.
وتكرر سيناريو مباراة أمس بين المنتخبين، إذ تقدّم لبنان باكراً بعد تسديدة من حسن زيتون ارتدت الى كامل الياس الذي تابعها مباشرة الى الشباك (6). بعدها جاء الردّ الأردني سريعاً، حيث سجل يوسف العواضات بكرة قوية (8) ومعتز أبو شكر إثر ركلة ركنية (10) ليتقدّم صاحب الضيافة 2-1. إلا أن أحمد خير الدين عادل للبنان بعد ثوانٍ بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء الى يمين الحارس الأردني أنس العمصي.
ومرة جديدة، ظهر التفوّق التكتيكي للبنان حيث تحكّم بمجريات الشوط الثاني، في ظل إشراك المدرب الإسباني باكو أراوجو جميع لاعبيه، حيث منح الفرصة للحارس غدي أبي عقل للعب أساسياً، إضافة الى الثلاثي محمد أبو زيد وعلي ضاهر ومصطفى رحيّم الذين كانوا على قدر التوقعات، وخصوصاً الأخير الذي قدّم فواصل مهارية مميزة، مؤكداً حضوره، وهو الوافد الجديد الى التشكيلة اللبنانية.
إلا أن اللاعب الحاسم مجدداً كان علي طنيش «سيسي»، الذي بعد إهداره ركلة جزاء من مسافة 10 أمتار في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، سجل هدفين في دقيقتين، الأول بتسديدة قوية بعد ركنية (24)، والثاني إثر هجمة مرتدة تبادل على أثرها الكرة مع محمد قبيسي وأنهاها في الشباك بسهولة (26)، ليوقّع على خامس أهدافه في مباراتين أمام الأردن.
وقلّص أحمد العشران الفارق للأردنيين بكرة سددها منفرداً الى يسار الحارس أبي عقل، الذي تعرّض لإصابة في وجهه إثر كرة مشتركة مع أحمد العشران، ترك على أثرها الملعب قبل دقيقتين على النهاية، حيث حلّ بدلاً منه حسين همداني.
أراوجو علّق على المباراة قائلاً: «كانت تجربة جيدة بالنسبة إلينا، حيث كان الهدف منح الفرصة لجميع اللاعبين، وخصوصاً الذين يحتاجون الى اللعب أكثر من أجل اكتساب الخبرة». وتابع: «كان المهم معرفتنا التحكم بمجريات المباراة، وتسييرها بحسب النمط الذي نريد، وهو أمر مهم سيساعدنا كثيراً أمام منتخبات أقوى، لكن علينا مواصلة العمل بعد عودتنا الى بيروت لكي نظهر بأفضل صورة ممكنة في الاستحقاقات المقبلة، وذلك بعدما سرنا بمستوى تصاعدي منذ التصفيات الماضية، حيث لم نخسر حتى الآن في 7 مباريات متتالية».