ثأر الأنصار من مضيفه ديمبو الهندي لخسارته أمامه قبل 3 سنوات 2-3، وأسقطه أمس 2-0 في المباراة التي أجريت على ملعب المدينة الرياضية ضمن المجموعة الأولى لدور الاول لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وسيطر الأنصار على المجريات وضغط على منطقته منذ بداية المباراة عبر الثنائي البرازيلي ادسون وعلي ناصر الدين ومن خلفهما محمد حمود ومحمد عطوي إضافة الى محمد باقر يونس ومحمد أيوب على الجناحين ونبيل بعلبكي ارتكاز، وأمسك الثنائي راموس ومعتز الجنيدي الدفاع. وتقدم الأنصار ادسون إثر عرضية من حمود سددها زاحفة الى يسار الحارس الهندي (33).


وضاعف الأنصار سيطرته في الشوط الثاني وأضاف ناصر الدين الإصابة الثانية بعدما خطف الكرة من الدفاع الهندي وسددها في الزاوية اليمنى (63). وقام الفريق الهندي بعدة محاولات يائسة ابرزها تسديدة مارتينس البعيدة لامست العارضة (87).وفي المجموعة عينها، خسر نادي التلال اليمني أمام ضيفه ناساف الأوزبكي 2-3. وسجل للتلال لامي ايتانا (50) وروفين موتشومبا (62)، ولناساف لطفالله توراييف (13) ومقصود كريموف (65) وارتور غيفوركيان (88).
خسارة ثانية للعهد
لعب العهد وفاز العروبة بصعوبة بالغة، ويمكن العهد أن يفوز في بيروت. بهذا ختم المعلق العماني كلامه عن اللقاء الثاني في المجموعة الخامسة. تفوّق العهد بحركة جماعية حتى حدود المنطقة، وافتقد مراراً خطورة التسديد. وبعد فرصة أولى للعهد من محمود العلي فوق المرمى (22)، تجاوز العماني عيد محمد المدافع ساشي ومرر كرته عرضية تابعها جمعة درويش في سقف المرمى (26). وسدد المعتوق قرب القائم وشتت الدفاع كرته الثانية من باب المرمى (45)، وأوقف عباس كنعان كرة للرشيدي عند خط المرمى. وتحسن العهد في الشوط الثاني، فسدد عطوي قرب القائم وأضاع كروت انفرادية، وصد الحارس محمد حمود كرتين ليونس مبارك وثالثة لعبد الكافي الليبي، وضاعت رأسية علي بزي قرب القائم، وقطع حمود انفرادية لعيد محمد (88).وتعادل أربيل العراقي وضيفه الكرامة السوري 1-1. وتقدم الكرامة عبر نصوح نكدلي (37)، قبل أن يدرك أربيل التعادل عن طريق مصطفى أحمد (66).
وفي المجموعة الثانية،وأمام 40 ألف متفرج في حلب، ثأر القادسية الكويتي، الوصيف، من مضيفه الاتحاد السوري، حامل اللقب، وأسقطه 2-0، سجلهما السوري فراس الخطيب (60) وحمد العنيزي (91).كذلك اكتسح شورتان الأوزبكي ضيفه الصقر اليمني 7-2. وسجل للفائز فاديم افونين (41 و53) وبردراغ فويوفيتش (49) وايغور تاران (50) وشاخبوز اركينوف (63 و77) ولازيز عبدللاييف (79)، وللخاسر مراد عبد الله (68) وندومبي لوكوكو (92).
وفي السادسة، فاز سريويجايا الإندونيسي على مضيفه بيغاسوس من هونغ كونغ 2-1، وسونغ لام الفييتنامي على في بي المالديفي 3-1.وتستكمل المرحلة الثانية اليوم، وفي المجموعة الرابعة يلتقي الوحدات الأردني مع السويق العماني، والكويت الكويتي مع الطلبة العراقي. وفي الثالثة دهوك العراقي مع الفيصلي الأردني، والجيش السوري مع النصر الكويتي. وفي السابعة يلعب تي تي هانوي الفييتنامي مع فيكتوري المالديفي، وتامبينس السنغافوري مع موانغ تونغ التايلاندي. وفي الثامنة، يلتقي بيرسيبورا الاندونيسي مع ايست بنغال الهندي، وتشونبوري التايلاندي مع ساوث تشاينا من هونغ كونغ.




طه: الفوز جرعة معنوية

رأى مدرب الأنصار جمال طه أن الفوز أعطى فريقه جرعة معنوية بعد الخسارة أمام ناساف مضيفاً «صنعنا العديد من الفرص على مدار المباراة، وأهدرنا أيضاً العديد من الفرص، وهذا الأمر يجب ألا يستمر حيث يجب أن نجد طريقة لترجمة الفرص إلى أهداف، وديمبو أدى مباراة جيدة، وكانوا منافسين في البداية، ولكننا وصلنا الى شباكهم».