زار رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة وليد نصار، أول من أمس، الأمين العام للاتحاد الآسيوي للعبة هاغوب خاتشريان في مقر الاتحاد القاري في بيروت في زيارة دامت حوالى ساعتين. وخلال اللقاء، شدد نصار على العلاقة الوطيدة بين الاتحادين الآسيوي واللبناني، وكان على جدول البحث موضوع لجنة المسابقات في الاتحاد الدولي، حيث إن نصار عضو فيها منذ سنة ونصف سنة.


كما تطرق خاتشريان ونصار الى موضوع منع الاتحاد اللبناني من استضافة أي دورة رسمية لمدة سنتين وموضوع إيقاف اللاعب هايغ قوكجيان لمدة سنة عن اللعب بسبب تفاوت في تاريخ ومكان ولادته. ونقل نصار عن خاتشريان أن الاتحاد الآسيوي قرر التشدد في آخر اجتماع له في جنيف في ثلاثة أمور: المنشطات والمراهنات وأعمار لاعبي المنتخبات، وخاصة أن الاتحاد الآسيوي قرر اتخاذ إجراءات حاسمة في عام 2008 بحق أي لاعب يتلاعب بتاريخ ولادته وجنسيته. وشرح خاتشريان المراحل التي تمّ اجتيازها لاتخاذ القرار بحق قيوكجيان، حيث إن هذا الأخير يملك جواز سفر صادراً في عام 2006 على أنه مولود في لبنان عام 1990، ويملك حالياً جواز سفر على أنه مولود في يريفان (أرمينيا) عام 1989. وتبين من المعلومات حول اللاعبين التي يملكها الاتحاد الدولي للعبة أن هنالك تفاوتاً في تاريخ ومكان ولادة قيوكجيان، لذا تم إبلاغ الاتحاد الآسيوي بهذا الأمر لاتخاذ القرار المناسب وهذا ما حصل. وطلب نصار من خاتشريان إيجاد حلٍّ لقضية اللاعب، وخاصة أنه لاعب بارز في صفوف منتخب لبنان وفي نادي الحكمة. وتمنى عليه إعادة النظر في القرار لأن اللاعب لا يتحمّل أي مسؤولية في ما حصل. وتمّ الاتفاق على أن يتواصل نصار مع قيوكجيان شخصياً، حيث من المتوقع أن يوجّه اللاعب كتاب استرحام الى الاتحاد الآسيوي، عبر نظيره اللبناني، كي يدرسه الاتحاد الدولي لاتخاذ القرار المناسب بهذا الصدد.