أبدى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري جياني إنفانتينو رضاه بشأن تحضيرات موسكو لاستضافة مونديال 2018، وذلك في أول زيارة له إلى روسيا بعد انتخابه رئيساً للسلطة الكروية العليا.

وقال إنفانتينو من ملعب "لوجنيكي ستاديوم" حيث الأعمال تسير بوتيرة مرتفعة: "إنه أمر مبهر حقاً، مبهر لدرجة تدفعني إلى أن أثني وأهنئ منذ الآن ومسبقاً العمدة (عمدة موسكو)".
وواصل: "من الداخل تشعر حقاً بأجواء كرة القدم، بأنه ملعب كرة قدم"، مشيراً إلى أن "لوجنيكي ستاديوم" كان "المكان الصحيح" لاستضافة نهائي كأس العالم.
وبدوره، أكد وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، بأن التحضيرات لاستضافة الحدث العالمي تسير بحسب البرنامج، مضيفاً في تصريح أدلى به في البرلمان الروسي ونقلته عنه وكالة "تاس": "نحن راضون بمسار التحضيرات. بإمكان الجميع أن يرى ما هي أعمال البناء وأين تحصل. من المؤكد أن هناك بعض المشاكل أيضاً".
وأكد موتكو أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشرف شخصياً على التحضيرات الخاصة بكأس العالم، مضيفاً: "أنا أرسل تقريراً مكتوباً إلى الرئيس مرة كل ثلاثة أشهر".