حكمت محكمة الاستئناف في دبي بتبرئة الشرطي الإماراتي الذي حكم مطلع شباط بالسجن شهراً بعد أن بث صوراً عن جواز سفر الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني لكرة القدم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، على ما ذكرت الصحافة الإماراتية.

وحكمت محكمة البداية على الشرطي الذي عرف بأحرف اسمه الأولى ج.ج. بعد إدانته بتهمة "انتهاك الحياة الخاصة" لميسي و"استغلال نظام الاتصالات".
ونقلت صحيفة "ذي ناسيونال" الصادرة بالإنكليزية أن محامي الشرطي قدم استئنافاً للحكم الأولي، مؤكداً أن موكله لم يسبب أي إساءة إلى النجم الأرجنتيني وأخذ الصور بالتوافق مع وكيل أعماله.