اعتبرت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، أن الاستعدادات للألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو "في وضع مناسب جداً"، رغم الأزمة الاقتصادية والسياسية الحادة التي تجتازها البرازيل.

وقالت روسيف في مؤتمر صحافي مخصص للصحافة الأجنبية: "الألعاب الأولمبية في وضع ملائم جداً، ونحن متقدمون على ما كنا قد خططنا له".
وأضافت: "لقد عملنا لكي تصبح إقامة الألعاب ممكنة. اليوم، جميع البنى التحتية جاهزة من أمن وملاعب كرة قدم وتجمعات مائية وأماكن إقامة مسابقات الكانوي كاياك، أي باختصار، جميع البنى التحتية الرياضية. كذلك جهّزنا البنى التحتية للاتصالات والطاقة".