التزم باريس سان جيرمان، بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم، الصمت إزاء المفاجأة غير المتوقعة التي أوردتها وسائل إعلام إنكليزية بشأن مفاتحة النادي للبرتغالي جوزيه مورينيو بتولي تدريب فريقه.

وبثت محطة "سكاي سبورتس" الخبر في أثناء فقراتها البرامجية تحت عنوان "خبر عاجل"، نقلاً عن مصادر خاصة، وسرعان ما تداولته مواقع عدة على شبكة "الإنترنت".
وذكرت "سكاي" أن القطري ناصر الخليفي، رئيس سان جيرمان، تفهّم الحاجة لأهمية الاتصال بمورينيو فوراً بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنكليزي الأسبوع الماضي.
وأشارت الشبكة التلفزيونية إلى "تنامي الشعور بالإحباط لافتقار النادي إلى التقدم على الصعيد الأوروبي تحت قيادة المدرب لوران بلان".
ولم يردّ مسؤولو بطل فرنسا على اتصالات هاتفية من وكالة "رويترز"، لكنهم بعثوا برسالة نصية كُتبَت فيها عبارة "لا تعليق"، رداً على التقرير الخاص بمورينيو.
وارتبط اسم مورينيو، الذي أقيل من تدريب تشلسي في كانون الأول الماضي، بقيادة مانشستر يونايتد أيضاً بعدما فشل الهولندي لويس فان غال في كسب ثقة الجماهير، وقد ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية قبل أيام توصله إلى اتفاق مع "الشياطين الحمر" لتدريب الفريق حتى عام 2019.
وفي فرنسا، أقال مرسيليا مدربه الإسباني ميغيل غونزاليس "ميتشل" من منصبه، وعيّن مكانه مساعده فرانك باسي مؤقتاً حتى نهاية الموسم الحالي.
وأصدر النادي الذي يعاني من أزمة نتائج وأخرى إدارية حيث عرض للبيع، بياناً انتقد فيه "تصرفات المدرب، خصوصاً في الأسابيع الثلاثة الأخيرة".
وأضاف: "سيتولى فرانك باسي مساعد المدرب، الإشراف على الفريق حتى نهاية الموسم، وسيساعده في مهمته بازيل بولي كمنسق رياضي".
وكان مرسيليا قد خسر آخر مبارياته في الدوري الفرنسي أمام موناكو 1-2، الأحد الماضي، وهو يحتل المركز الخامس عشر، ولم يفز منذ شهرين ونصف، وبالتالي بات يتهدده خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية في نهاية الموسم.
وفي ألمانيا، مدد المهاجم شتيفان كيسلينغ عقده لسنة مع باير ليفركوزن الألماني، بحسب ما أعلن الأخير.
وقال المدير الرياضي للنادي رودي فولر: "أسهم شتيفان باستمرار في النادي خلال السنوات الأخيرة، وينبغي أن يستمر العمل معه. هو لاعب مهم في الملعب".