ضرب يوفنتوس الإيطالي عصفورين بحجر واحد بعد فوزه في مباراة القمة على ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي 1-0 حيث تمكن من اللحاق به إلى دور الـ16 وانتزع منه الصدارة، وذلك في الجولة الخامسة، قبل الأخيرة، من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دوري أبطال أوروبا.


وبدأ سيتي المباراة بقوة وبضغط عالٍ على منطقة «اليوفي» في ربع الساعة الأولى، ولاحت له فرصة خطيرة للبرازيلي فرناندينيو من تسديدة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن كرته جاءت عالية (16).
غير أن «البيانكونيري» ردّ بقسوة وتمكن من التقدم من فرصته الأولى عندما تلاعب الفرنسي بول بوغبا بالبلجيكي كيفن دي بروين ومرر الكرة على الجهة اليسرى للبرازيلي أليكس ساندرو ومنه عرضية للكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي تابعها بسهولة في الشباك (17).
وبعد هذا الهدف دانت السيطرة لأصحاب الأرض، وكان ماندزوكيتش نفسه قريباً من إضافة الهدف الثاني من تسديدة مقصية تألق الحارس جو هارت في إبعادها إلى ركنية لم تثمر (28).
وأهدر الأرجنتيني سيرجيو أغويرو فرصة ثمينة عندما عادت إليه الكرة بالخطأ من دفاع يوفنتوس، فانفرد بالحارس جيانلويجي بوفون، إلا أن الأخير خرج من مرماه وتصدى لكرته باقتدار.
وبدأ بوفون الشوط الثاني من حيث أنهى الأول عندما أبعد كرة رأسية لفرناندو ببراعة (52).
ورد البديل الإسباني ألفارو موراتا بفرصة في غاية الخطورة عندما لعب الكرة بذكاء من فوق هارت المتقدم عن مرماه، إلا أن كرته اصطدمت بالقائم الأيمن (56).
وقام موراتا بفاصل مهاري رائع حيث تلاعب بدفاع سيتي، لكن هارت ارتمى على كرته وأنقذها (78).
وفي المباراة الثانية، عزز بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني آماله بالمشاركة في مسابقة «يوروبا ليغ» بفوزه على ضيفه إشبيلية الإسباني 4-2، سجلها لارس ستندل (29 و83) وفابيان جونسون (68) والبرازيلي رافاييل (78) لمونشنغلادباخ، وفيتولو (82) والأرجنتيني إيفر بانيغا (90 من ركلة جزاء) لإشبيلية.

لا يصبّ تعادل
مانشستر يونايتد على أرضه أمام أيندهوفن في مصلحته


ويتصدر يوفنتوس الترتيب بـ 11 نقطة، يليه مانشستر سيتي بـ 9 نقاط ومونشنغلادباخ بـ 5 نقاط وإشبيلية بـ 3 نقاط.
وفي المجموعة الأولى، حجز باريس سان جيرمان الفرنسي المقعد الثاني في دور الـ 16 بعد ريال مدريد الإسباني باكتساحه مضيفه مالمو السويدي 5-0، سجلها أدريان رابيو (3) والأرجنتيني أنخل دي ماريا (15 و68) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش في مرمى فريقه السابق (50) والبرازيلي لوكاس مورا (82).
وحصد ريال مدريد فوزه الرابع بتغلبه على مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني 4-3، سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو (18 و70) والكرواتي لوكا مودريتش (50) وداني كارفاخال (52) لريال مدريد، والبرازيلي أليكس تيكسيرا (78 من ركلة جزاء و89) ومواطنه دينتينيو (83) لشاختار.
ويتصدر ريال مدريد الترتيب بـ 13 نقطة، يليه سان جيرمان بـ 10 نقاط وشاختار بـ 3 نقاط ومالمو بـ 3 نقاط.
وفي المجموعة الثانية، لم يستفد مانشستر يونايتد الإنكليزي من عاملي الأرض والجمهور، فسقط في فخ التعادل أمام ضيفه أيندهوفن الهولندي 0-0.
ولا تصبّ هذه النتيجة في مصلحة فريق «الشياطين الحمر» على الإطلاق، إذ إنه يحل ضيفاً على فولسبورغ الألماني في الجولة الأخيرة.
وعزز فولسبورغ آماله في التأهل بفوزه الثمين على مضيفه سسكا موسكو الروسي 2-0.
ويدين الفريق الألماني بفوزه إلى مهاجمه الدولي أندري شورله، بديل الإيطالي دانيال كاليغيوري، حيث تسبب في الهدف الأول الذي سجله حارس مرمى سسكا موسكو ايغور اكينفيف بالخطأ في مرمى فريقه (67)، وسجل الثاني في الدقيقة 88.
ويتصدر فولسبورغ الترتيب بـ 9 نقاط، يليه مانشستر يونايتد بـ 8 نقاط وأيندهوفن بـ 7 نقاط وسسكا موسكو بـ 4 نقاط.
وفي المجموعة الثالثة، حسم أتلتيكو مدريد الإسباني وبنفيكا البرتغالي بطاقتي التأهل إلى دور الـ 16.
فقد فاز «الروخيبلانكوس» على ضيفه غلطة سراي التركي 2-0، سجلهما الفرنسي أنطوان غريزمان (13 و65).
من جهته، عاد بنفيكا من أرض مضيفه أستانة الكازاخستاني بالتعادل 2-2، سجلها باتريك تواماسي (19) ومارين أنيسيتش (31) لأستانة، وراوول خيمينيز (40 و73) لبنفيكا.
ويتصدر أتلتيكو مدريد الترتيب بـ 10 نقاط، يليه بنفيكا بـ 10 نقاط وغلطة سراي بـ 4 نقاط وأستانة بـ 3 نقاط.