بعد أن تزعّم هرم الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ عام 1998، أكد رئيس «الفيفا» السويسري جوزف بلاتر، في باريس، خلال الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي للعبة، أنه سيترشح لولاية أخيرة على رأس المنظمة الأقوى رياضياً.

وقال بلاتر: «الاتحاد الأوروبي قريب جداً من قلب الفيفا، أدعوكم الى الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في الاول من حزيران في زيوريخ، لمواصلة العمل مع الفيفا ومع رئيسها. تعرفون أنني مرشح لولاية جديدة للأعوام الأربعة المقبلة. إنها السنوات الأربع الأخيرة لي».
وكان رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام قد أعلن، الجمعة الماضي، ترشّحه لرئاسة الاتحاد الدولي، غير أن وكالة «فرانس برس» علمت من مصدر موثوق أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزف بلاتر أكد لمسؤول كروي كبير أن القطري محمد بن همام، رئيس الاتحاد الآسيوي، قد ينسحب من سباق رئاسة «الفيفا».
وأكد المصدر نقلاً عن بلاتر أن الأخير يملك رسالة من مسؤولين قطريين كبار يؤكدون فيها ذلك. وقال «كشف بلاتر للمسؤول الكروي الكبير عن وجود رسالة من مسؤولين قطريين كبار في حوزته تؤكد له هذا الأمر، أي إمكان انسحاب بن همام من انتخابات الفيفا».
وكلّ من بن همام وبلاتر حالياً في باريس بدعوة من الاتحاد الأوروبي لحضور الجمعية العمومية، ويستغلان هذه المناسبة لكسب أصوات «القارة العجوز».
وقد دعا بن همام بلاتر إلى مناظرة تلفزيونية، مؤكداً أن الفيفا بإشراف بلاتر لا يقوم بخطوات الى الأمام. وقال في هذا الصدد «عندما أتى جوزف بلاتر أعلن صراحة أنه يريد المكوث لولايتين فقط، ثم أصبحت الولايتان ثلاثاً، والآن يريد ولاية رابعة. والواقع أنه لم يحصل أي تطور نوعي في الاتحاد الدولي في السنوات الثلاث أو الاربع الأخيرة».
وتابع «كان بلاتر رئيساً جديداً في الفترة من 1998 الى 2002، وكان نشيطاً وطوّر اللعبة كثيراً، لكن الأمور مختلفة الآن. فهو في سدة الرئاسة منذ 13 عاماً، وفي الفيفا منذ 35 عاماً، وحان الوقت لمنح الفرصة لشخص آخر».