فوز السد على الصداقة


حقق فريق السد فوزاً سهلاً على ضيفه الصداقة 36 - 19 (الشوط الأول 17 - 9) في المرحلة السابعة من بطولة لبنان لكرة اليد. وكان لاعب السد خضر نحاس أفضل المسجلين بـ 9 أهداف ومن الصداقة ساجي محاميد بـ 6 أهداف. وتعادل المشعل مع الشباب مارالياس 30 - 30 (الشوط الأول 16 - 16) على ملعب الصداقة. وكان سهيل الغزاوي أفضل المسجلين من المشعل بـ 11 هدفاً ومن مارالياس هوفا بـ 16.

الشانفيل بطل طاولة الجبل الثانية

انتزع نادي الشانفيل (ديك المحدي) لقب بطولة جبل لبنان لأندية الدرجة الثانية للرجال في كرة الطاولة التي استضافتها قاعة قصر الرياضة مون لاسال، بفوزه على نادي الندوة القماطية 3 - 2. وحلّ نادي هومنتمن (بيروت) في المركز الثالث.

دورة الشويفات الدولية

اختتمت الدائرة الرياضية في مدرسة الشويفات الدولية دورتها السنوية بحضور فعاليات رياضية من مختلف المدارس المشاركة وأهالي الطلاب، يتقدمهم مدير المدرسة غسان عبد الباقي، وجاءت النتائج النهائية كالآتي: كرة القدم: (دون 10 سنوات): 1ـ الشويفات الدولية، 2ـ الإنجيلية اللويزة. دون 14 سنة: سيدة الجمهور، 2ـ الشويفات.

المرصد الرياضي

تعاني لجنة متفرعة من اتحاد لعبة شعبية من مراعاة المصلحة الشخصية على حساب المسابقات، ما أصاب اللعبة بتراجع كبير في مسابقاتها، إضافة الى انسحاب الأندية التي بات عددها قليلاً. أما آخر المآثر فكانت إلغاء مشاركة خارجية لتمثيل الوطن بسبب ارتباط إداري ومدرب بأعمالهما الخاصة، وارتباط إدارية أخرى بأمور عائلية، فكان المنتخب “كبش” الأهواء الشخصية، ورئيس اللجنة “شاهد ما شافش حاجة”.

ردّ من نادي المحبة

وردنا من رئيس نادي المحبة الرد الآتي: لتوضيح الحقائق بشأن ما جاء في موضوع (الثلاثاء)، نأسف على ما جاء تحت عنوان (الله عندكم غير الله عندنا) وهو غير صحيح، وهو عنوان يثير الفتن ويغضب الله عز وجل، من دون التأكد من أصحاب الأمر... ونودّ أن نلفت نظركم إلى أننا طلبنا من الاتحاد فتح تحقيق في مجريات المباراة بسبب ضرب الحكم والتهديد وغيره، واضعين أنفسنا بتصرفه، وأن نادي الخيول افتعل هذا الموسم فقط مشاكل في خمس مباريات، وأن ادّعاء اللاعب موسى حجيج أنه رمى الكرة خارج المرمى هو كلام غير صحيح، واللاعب حجيج تكلم مع لاعبي الخصم بكلام طائفي، كذلك فإنه كان مشهوراً بأخلاقه العالية بدليل أنه لا يكمل أي موسم كروي. ونحن في نادي المحبة لم يسبق لنا أن اعتدينا على أي حكم أو مراقب، وهذه هي المرة الأولى التي يفقد فيها لاعب منّا أعصابه من كثرة الظلامات التي تعرضنا لها، ونحن نكره الحديث عن سنّي وشيعي، لأن لنا رباً واحداً ونبياً واحداً...
■ الأخبار: ما ورد في خبرنا من اعتداءات والعنوان هو صحيح ومؤكد، للأسف، وذكرناه حرفياً حتى لا يتكرر على لسان أحد.