أوجييه بقي بطلاً لرالي البرتغال


هيمن السائق الفرنسي سيباستيان أوجييه (سيتروين دي أس 3) على رالي البرتغال، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للراليات، محرزاً المركز الأول.
وهذا هو اللقب الثالث لأوجييه بعدما توج العام الماضي في البرتغال أيضاً في مثل هذا الوقت ثم في اليابان في أيلول.
وبدأ أوجييه منافسات هذه المرحلة بحذر شديد بعد تجربته غير الموفقة في المرحلة السابقة في المكسيك، حيث خرج عن المسار في اليوم الأخير وانسحب من السباق.
لذلك، حلّ في اليوم الأول رابعاً خلف الفنلنديين ياري ماتي لاتفالا وميكو هيرفونن (فودر فييستا) ومواطنه وزميليه في فريق سيتروين سيباستيان لوب بطل العالم في الأعوام السبعة الماضية.
وفي اليوم الثاني، أنجز أوجييه عملاً كبيراً، واعتلى الصدارة، متقدماً على لوب ولاتفالا وهيرفونن الذي تراجع إلى المركز الخامس بسبب انفجار أحد الإطارات وعطل في علبة السرعة، ليبدأ اليوم الأخير من مركز قوة؛ لأن الفارق بينه وبين لوب كان مريحاً (37.6 ثانية).
وأنهى أوجييه السباق بـ 4.10.53.4 ساعات وبقي الفارق مريحاً بينه وبين لوب (31.8 ثانية)، فيما جاء لاتفالا ثالثاً وهيرفونن رابعاً، وتراجع البريطاني ماتيو ويلسون (فورد فييستا) درجة إلى المركز الخامس.
ــ ترتيب السائقين الخمسة الأوائل:
1ـ الفرنسي سيباستيان أوجييه (سيتروين دي أس 3) 4.10.53.4 ساعات
2ـ الفرنسي سيباستيان لوب (سيتروين دي اس 3) بفارق 31.8 ثانية
3ـ الفنلندي ياري - ماتي لاتفالا (فورد فييستا) بفارق 3.22.1 دقائق
4ـ الفنلندي ميكو هيرفونن (فورد فييستا) بفارق 6.16.3 د
5ـ البريطاني ماتيو ويلسون (فورد فييستا) بفارق 7.48.5 د.

أدريانو يعوّض رونالدو في كورينثيانس

وافق المهاجم البرازيلي أدريانو الذي تحاصره المشاكل على العودة للعب كرة القدم في بلاده والانتقال إلى صفوف كورينثيانس في محاولة لإنعاش مسيرته وتعويض فترة من الإحباط مع روما الإيطالي. ونقلت صحيفة «فوليا دي ساو باولو» عن أدريانو قوله في مقابلة حصرية نشرت في موقعها على شبكة «الإنترنت»:
«كورينثيانس لن يندم، وأنا لاعب مقاتل. لن أذهب إلى هناك لإحداث مشاكل، بل لتسجيل الأهداف».

«تغيير الفيفا» لإطاحة بلاتر

أشار التشيلي إلياس فيغويروا، أفضل لاعب في أميركا الجنوبية سابقاً، إلى أنه قد ينافس السويسري جوزف بلاتر على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
وأضاف قلب الدفاع السابق البالغ من العمر 64 عاماً أن الاختيار وقع عليه من مجموعة تسمي نفسها «تغيير الفيفا»، تسعى إلى قيادة جديدة للاتحاد الدولي للعبة الشعبية خلال الانتخابات التي ستجري في زيوريخ في الأول من حزيران المقبل.