ألحق فريق الحكمة خسارة مؤلمة بفريق الشانفيل 74 - 60 (15 - 14، 30 - 27، 54 - 43) على ملعب غزير، في اختتام المرحلة الخامسة. وكانت عودة روني فهد (15 نقطة) الى الحكمة جيدة، فيما أثّر غياب فادي الخطيب ومازن منيمنة على أداء الشانفيل.

وكان لاري كوكس من الشانفيل أفضل المسجلين بـ28 نقطة، ومن الحكمة داريل واتكنز بـ21 نقطة. وتعرّض الرياضي لخسارة مفاجئة أمام مضيفه هوبس 72 - 74 (12 - 22، 41 - 40، 63 - 54) على ملعب المر. وكان لاعب هوبس الأميركي كالفين كايج أفضل المسجلين بـ33 نقطة، فيما سجل زميله محمد همدر 16 كرة مرتدة، ومن الرياضي جو فوغل بـ16 نقطة و8 كرات مرتدة.
وفي مباراة ثانية، تابع المتحد عروضه الممتازة وفاز على مضيفه أنيبال زحلة بفارق 16 نقطة 79 - 63 (25 - 23، 39 - 34، 64 - 44). وكان لاعب الفائز ميكا براند أفضل مسجل بـ22 نقطة و12 كرة مرتدة (دوبل دوبل)، وسجل زميله أوستن جونسون 13 نقطة و9 كرات حاسمة، و15 نقطة مع 9 متابعات لإيلي رستم، ومن أنيبال راشيم رايت بـ16 نقطة.
وفي مباراة ثالثة، فاز بيبلوس على ضيفه أنترانيك 108 - 101 (27 - 25، 60 - 39، 79 - 71) في عمشيت. وكان لاعبا بيبلوس الاميركي كالفين وارنر ولاعب أنترانيك ويلي إريك أفضل مسجلين بـ36 نقطة لكل منهما.
ومع ختام المرحلة 5 أصبح الترتيب كالآتي: 1 - الشانفيل 72 نقطة، 2 - الرياضي 68 (مباراتان أقل)، 3 - المتحد 66، 4 - الحكمة 64، 5 - أنيبال، 54، 6 - هوبس 48، 7 - بيبلوس 41 (مباراة أقل)، 8 - أنترانيك 39 (مباراة أقل).
بطولة غرب آسيا
يحل فريق الجلاء السوري ضيفاً على الرياضي اليوم، عند الساعة 18.00، في المنارة، في ثالث لقاءاتهما ضمن سلسلة النهائي. ويتقدم الجلاء 2 - 0، وبالتالي يحتاج الى فوز واحد كي يتوّج باللقب.
وبعد كل ما أشيع عن إقامة مباراة اليوم من دون جمهور، اتخذ قرار نهائي بفتح الأبواب أمام الحضور الجماهيري، ولكن ليس مجاناً، ما سيحمّل النادي الرياضي والقوى الأمنية مسؤولية كبيرة للحؤول دون إطلاق الهتافات المسيئة للضيوف، وخصوصاً على الصعيد السياسي.
وكشف الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة السلة هاغوب خاجيريان لـ“الأخبار” أن قرار عدم حضور الجمهور لم يكن مطروحاً، إذ جرى التوافق في الاجتماع مع إدارة الرياضي، قبل السفر الى حلب، على أن يكون الجمهور حاضراً. ورأى خاجيريان “أننا كاتحاد غرب آسيا نريد حضور الجمهور الى الملاعب، لكن المفروض أن يكون الجمهور منضبطاً مع عدم الإساءة إلى الفريق الضيف والتهجّم عليه. وإذا لم يحصل التزام بالضوابط، فستوقف المباراة ويخسّر النادي الرياضي”.
وتشير المعلومات إلى أن جمهور الرياضي يحق له التشجيع كما يحلو له، لكن بشرط عدم التعرّض لسوريا أو للرئيس السوري أو للعلم السوري.
من جهته، طلب رئيس الاتحاد اللبناني جورج بركات من جمهور الرياضي الحضور بكثافة في لقاء اليوم، والتشجيع بطريقة حضارية ورياضية، “فالهدف هو إحراز الرياضي للقب وليس تحويل المباراة إلى احتفال سياسي”.
وكشف بركات عن وجود اتصالات مع إدارة الرياضي (عُقد اجتماع مسائي أمس)، وكذلك مع الاتحاد السوري بشخص رئيسه جلال نقرش، إضافة الى خاجيريان، لإخراج المباراة بأفضل صورة، لافتاً الى أن رابطة جمهور الرياضي سيكون لها دور كبير بالتعاون مع الاتحاد والقوى الأمنية لمنع مثيري الشغب من الدخول الى المدرجات.
وأشار بركات الى أن الاتحاد قام بدوره لوجستياً على صعيد التنسيق مع القوى الأمنية، وطلب تخصيص عدد أكبر من رجال الأمن، حيث سيكون الجيش موجوداً خارج الملعب، فيما ستكون فرقة مكافحة الشغب مسؤولة داخل الملعب.