على عكس ما درجت عليه العادة، لم يكن الحديث في الآونة الأخيرة عن إنجازات سيباستيان لوب بل عن خطوته التالية حيث رشّح البعض تركه لفريقه سيتروين الذي صنع الأمجاد معه

دحض بطل العالم للراليات في المواسم السبعة الأخيرة الفرنسي سيباستيان لوب كل الشائعات التي أشارت الى احتمال تركه فريقه سيتروين في الموسم المقبل من أجل الانتقال الى فولكسفاغن المرجح انضمامها الى بطولة العالم في 2012.
وذكرت بعض التقارير أخيراً أن لوب دخل في مفاوضات مع الشركة الألمانية من أجل القيادة لها اعتباراً من 2012 مقابل 15 مليون يورو في الموسم الواحد.
وردّ لوب على سؤال عن صحة المعلومات التي تتحدث عن انتقاله الى فولكفساغن، قائلاً: «لا، لم أتحدث مع فولكفساغن بشأن الانتقال اليها في العام المقبل. لا أعلم حتى إذا كنت سأواصل القيادة الموسم المقبل».
وكان لوب قد انضم إلى سيتروين منذ عام 2001 في طريقه إلى تحطيم جميع الأرقام القياسية الممكنة، وأبرزها فوزه باللقب العالمي سبع مرات متتالية، وإحرازه 63 انتصاراً خلال مسيرته حتى الآن، لكنه فكر في 2004 في الانتقال الى فورد قبل أن يعود عن قراره ويواصل المسيرة مع الفريق الفرنسي.
ويأمل مدير سيتروين اوليفييه كوينسيل أن يواصل لوب مسيرته مع الفريق موسماًَ آخر بعد أن ينتهي عقده الحالي في نهاية الموسم الحالي، وهو قال بهذا الصدد: «لا اعتقد أنه يعلم ماذا يريد أن يفعل الموسم المقبل.
من المبكر له أن يتخذ قراراً بهذا الشأن. هو يعلم بالطبع أنّ بإمكانه البقاء مع سيتروين. قد يقرر ربما أن ينهي مسيرته أو ربما ينتقل إلى سباقات التحمل (مثل لو مان)، أو حتى فولكسفاغن، لمَ لا؟ بصراحة لا أعلم. لا يمكنني قول أيّ شيء حيال هذه المسألة، لكن ما هو مؤكد، أنه شخصياً لا يعلم حتى الآن ماذا يريد».
(أ ف ب)