شعّ الأنوار الجديدة للموسم الثاني على التوالي، بتتويجه بلقب بطولة لبنان في الكرة الطائرة إثر تفوقه بثلاثة انتصارات متتالية على القلمون في سلسلة الدور النهائي، بفوزه أمس 3-1 (26-28، 25-19، 25-20، 25-15) في مجمع المر أمام نحو 1500 متفرج تقدمهم النائب إبراهيم كنعان ورئيس تجمع قدامى الكرة الطائرة غبريال دريق ورئيس الاتحاد جان همام وكامل أعضاء الهيئة الإدارية.


وتتويج الأنوار جاء نتيجة كد وجهد بذله اللاعبون طوال الموسم متكاملين مع رئيس النادي ومديره الفني جورج يزبك الذي أشار عقب المباراة إلى أن هدف النادي تطوير لعبة الكرة الطائرة التي اشتهرت فيها المنطقة، وهذا الانتصار هو للعبة في لبنان ورسالة للمعرقلين؛ إذ إن النتائج تكلمت والكرة الطائرة انتصرت، كذلك للاتحاد ورئيسه جان همام الدور الرئيسي في رفعة مستوى البطولة، ووعد يزبك بانتصار عربي في الموسم المقبل.
وبالعودة إلى مجريات المباراة، فقد بدأها لاعبو الأنوار بطريقة ممتازة عبر تألق لاعبه الفذ جان أبي شديد (25 نقطة في المباراة) مع نادر فارس (17) والصربي إيفو (13)، إضافة إلى نجاعة حائط الصد الذي برز فيه جوزف نهرا (9) مع الموزع وسام الحصري ووسعوا الفارق إلى 16ــ10، إلا أنهم استهتروا بالخصم الذي استعاد الزمام مع تألق الثنائي الكوبي الموزع باستيدا (11) وروميرو (10) معززين بمروان قزيحة (9) وحسان صهيون (8) وتعادلت الأرقام 21-21 وحسمها الضيوف 28-26.
في الشوط الثاني تقدم حامل اللقب سريعاً 6-2، إلا أن القلمون أدرك التعادل 6-6 ثم 11-11، وكثف لاعبو الأنوار من جهودهم في الضرب عبر أبي شديد وفارس مع دور بارز للاعب الحر إيلي أبي شديد والصد عبر نهرا والصربي الآخر نيمانيا (8 نقاط)، فتوسع الفارق إلى 16-13 ثم 20-15 وأنهاها الأنوار 25-19.
واستعمل «الجديديون» خبرتهم الكاملة في الشوط الثالث، وخصوصاً الكابتن وسام الحصري الذي وزّع وأحرز نقاطاً، مشاركاً أبي شديد (الذي ضرب 38 مرة ونجح في 20 منها) وفارس في مهمتهما مع دعم إيفو ونيمانيا، فيما كان الكوبيان يحاولان إعادة الفريق الشمالي إلى السكة الصحيحة، بيد أنهما يئسا وكانت الغلبة للأنوار 25-20.
وحسم الفريق المتني الشوط الرابع بعد استسلام لاعبي القلمون، الذين حققوا إنجازاً للفريق بحلوله وصيفاً، وحسموها بسهولة 25-15.
وحقق فريق الأنوار 11 صد «بلوك» مقابل 10 للقلمون، ونسبة الهجوم 52% للأنوار مقابل 32% للقلمون، واستقبال الفريق المتني 63 كرة مع 5 خطأ مقابل 75 مع 7 خطأ.
وعقب المباراة احتفل جمهور الأنوار مع الفريق، وسلّم أعضاء الاتحاد كأس المركز الثالث للشبيبة بلاط والثاني للقلمون، بينما سلّم همام والنائب كنعان كأس البطولة لكابتن الأنوار وسام الحصري.




كنعان: لتعمّ الروح الرياضية لبنان

أمل نائب المتن وداعم الأنوار إبراهيم كنعان، أن تعم الروح الرياضية المجتمع اللبناني بكل أطيافه، وأن يتعلّم الجميع ثقافة الربح والخسارة. ورأى عضو تكتل التغيير والإصلاح أن المباراة كانت جميلة، متمنياً التقدم والازدهار للرياضة «وأكيد للأنوار».