أنهى سائقا مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، المتوَّج بطلاً للعالم، ووصيفه الألماني نيكو روزبرغ جولتي التجارب الحرة الأخيرتين هذا الموسم في المركز الأول في سباق جائزة أبو ظبي الكبرى، وهي المرحلة التاسعة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، المقامة على حلبة «مرسى ياس».

وقطع هاميلتون أسرع لفة بزمنٍ بلغ قدره 1,43,754 دقيقة، متقدّماً على روزبرغ بفارق 0,141 ث.

واحتل الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري المركز الثالث بفارق 0,764 ث، متقدّماً على الروسي دانيال كفيات، سائق «ريد بُل»، فيما جاء الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري في المركز الخامس.
وفي التجارب الثانية، قطع روزبرغ أسرع لفة مسجلاً 1,41,983 دقيقة، متقدّماً على هاميلتون بفارق 0,138 ثانية، والمكسيكي سيرجيو بيريز سائق «فورس إينديا» بفارق 0,627 ث. واحتل الأوسترالي دانيال ريكياردو المركز الرابع، فيما جاء فيتيل مجدداً في المركز الخامس.
وتمكن فريق لوتوس من المنافسة في التجارب بعد حصوله على موافقة المنظمين رغم تأخر وصول سيارتيه عن الموعد المحدد اول من امس، على خلفية معاناته مشكلات مالية لا تزال تهدد مستقبله. كما اختبرت جميع الفرق قطع جديدة على سياراتها، حيث اختارت القيام بذلك نظراً لعدة اعتبارات، أبرزها اختلاف درجة الحرارة خلال التجارب مقارنة بعطلة نهاية الأسبوع.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 15,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.