لم تكن مباراة العهد و«ضيفه» الانصار على ملعب السلام زغرتا في المرداشية، في افتتاح الاسبوع السادس من الدوري اللبناني لكرة القدم، على قدر التوقعات، إذ لم تأتِ بحجم وَصفِها لقاء قمة، فكان الفارق الوحيد فيها الهدف الحاسم الذي سجله مهاجم الاول السنغالي مامادو درامي ليمنح فريقه فوزاً عزيزاً 1-0، ويبقي رأسه فوق الماء، ويبعد عنه شبح نتيجة سلبية للاسبوع الثاني على التوالي.


وقد تكون النقطة الايجابية لمتابعي المباراة هي الحضور اللافت لمشجعي الانصار في المدرجات، بعدما كانت الشكوك كثيرة حول دخولهم اليها بسبب قرار المنع الأمني. وهذه النقطة هي ربما الاكثر إشراقاً بالنسبة الى الفريق الاخضر الذي بدا متواضعاً في كل الخطوط ولم يتمكن حتى من صناعة أي فرصة في الشوط الاول، فكان حارسه المتألق لاري مهنا الوحيد الذي تحمّل عبء الهجمات العهداوية، التي كانت أخطرها تسديدة لدرامي طار لها الحارس المعتزل دولياً وأبعدها الى ركنية، وأخرى رأسية للاعب نفسه مرّت قريبة من القائم الايسر.
لمعان مهنا وتواضع مستوى فريقه استمرا في الشوط الثاني حيث تصدى أيضاً ببراعة لكرتين خطرتين سدّدهما السوري عبد الرزاق حسين واحمد زريق على التوالي.
ويمكن القول إن العهد كوفئ على مجهوده في المباراة بعكس الانصار الذي تقهقر مدافعوه أمام الحركة الدؤوبة لدرامي، وغاب وسطه بالكامل عن صنع أي فرصة للمهاجم الارجنتيني لوكاس غالان الذي تبادل عباس كنعان وخليل خميس شلّ حركته، وقد نجحا في هذا الامر حتى قام المدرب جمال طه باستبداله في أواخر اللقاء.
درامي حصل أيضاً على مكافأته بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 67 بكرة قوية سددها منفرداً في شباك مهنا، وذلك بعد لعبة ثلاثية رائعة بدأت من عند زريق ومرّت الى الحسين الذي وضع السنغالي في مواجهة حارس الانصار بكرة أمامية من لمسة واحدة، لينفرد بصدارة ترتيب الهدافين بخمسة أهداف.
وفي ظل الضياع الكبير في بناء الهجمات والاعتماد بطريقة غريبة على الكرات الطويلة العقيمة، وخصوصاً من قبل المدافعين المرتبكين تحت الضغط، جاءت الفرصة الانصارية الاولى والوحيدة في اللقاء من ركلة حرة سددها السنغالي سي الشيخ بحرفنة، وأبعدها طائراً الحارس حسن بيطار، الذي أظهر ثباتاً في المستوى، مؤكداً أنه يستحق أن يلعب أساسياً بين الخشبات الثلاث لبطل لبنان.
هذا الفوز أعاد من دون شك العهد الى السكة الصحيحة في السباق الى اللقب، إذ رفعه الى المركز الثاني برصيد 12 نقطة، ليقف مؤقتاً على بعد نقطة واحدة من الصفاء المتصدر، بينما أصبح الانصار خلف «الاصفر» بعدما تجمّد رصيده عند 10 نقاط.
وتستكمل المرحلة اليوم بثلاث مباريات، إذ يلعب النبي شيت وضيفه الحكمة الساعة 14.15 على ملعب الاول، والصفاء مع الشباب الغازية في التوقيت عينه، على ملعب صيدا، بينما ستكون أقوى المباريات بين النجمة و«ضيفه» طرابلس الساعة 15.30 في زغرتا.
أما ختام المرحلة فسيكون غداً الساعة 14.15 بمباراتي الاجتماعي والسلام في طرابلس، وشباب الساحل والراسينغ على ملعب العهد.
وعلى صعيد بطولة الدرجة الثانية، واصل التضامن صور عروضه القوية بتغلبه على ضيفه الامل معركة 4-0، في افتتاح الاسبوع السابع.