كرّم نادي أتلتيكو فرقه في كرة القدم التي حقّقت نتائج بارزة في بطولات لبنان للفئات العمرية خلال حفل أقيم في النادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك بحضور عدد من الشخصيات الرياضية. بدايةً كلمة ترحيبيّة من عرّيف الحفل جينو يزبك، تحدّث فيها عن تكريم فريقي مواليد 1998ومواليد 1997-1996 الى جانب اللاعبين المميّزين في النادي. وقد أحرز فريق مواليد (1997-1996) لقب بطولة لبنان في فئته باسم نادي الراسينغ، ثم عُرضت صور عن الفرق التابعة للنادي وتدريباتها ومبارياتها.

وألقى مدير منتخبات الفئات العمرية في اتحاد كرة القدم ناصر بختي كلمة نوّه فيها بالعمل الدؤوب الذي تقوم به اللجنة الإدارية لنادي اتلتيكو. وأشار الى أن عشرة لاعبين من أتلتيكو اختيروا ضمن منتخب لبنان من أصل 22 لاعباً في فئة مواليد 1998.
من جهته ألقى الراعي الأساسي للنادي رينيه متى كلمة رأى فيها أن الكثيرين شكّكوا في قدرة نادي اتلتيكو على الاستمرار، لكن بعد خمس سنوات أثبت النادي أنه قادر على الاستمرار والنتائج تتكلّم. وألقى اللاعب كريستيان خوري كلمة باسم اللاعبين شكر فيها رئيس وأعضاء اللجنة الإدارية على عملهم للارتقاء بالنادي الى أعلى المراتب، عبر رعاية اللاعبين في كافة الفئات. ثمّ تحدث باولي عن المشاريع المستقبلية، مؤكداً أن ناديه ليس نادياً تجارياً، بل إنّ مهمته تكمن في تخريج الأبطال ليلعبوا في الأندية الكبيرة في أوروبا في المستقبل. وكشف عن اختيار ستة لاعبين للسفر الى نادي ليون الفرنسي العريق للانخراط في معسكرات تدريبيية. وفي كلمة له أشاد المدرب بوكر بعمل نادي اتلتيكو في رعاية الجيل الصاعد. وختم الكلام رئيس اللجنة الأولمبية أنطوان شارتييه، إذ رأى أن نادي اتلتيكو يقوم بواجبه على أكمل وجه، مشيداً برئيس النادي الذي كان لاعباً بارزاً في كرة السلة في نادي مون لاسال. ثم قدّم شارتييه هدية تذكارية الى بطلة التايكواندو أندريا باولي، آملاً أن تحقّق ميدالية في أولمبياد لندن العام المقبل، وسُلّمت ميداليات تذكارية للاعبي الفرق، كما سلّم باولي هدية تذكارية الى رينيه متى عربون شكر.
(الأخبار)