الإقبال على تذاكر الأولمبياد يعطّل النظام


أصيب الموقع الرسمي الخاص بدورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 بعطلٍ، قبل ساعة على انتهاء مهلة الاسابيع الستة لتقديم طلبات شراء التذاكر، وذلك جرّاء الضغط الكبير من الراغبين في شرائها.
وقال بول ديتون الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة للألعاب إن الطلبات «وصلت الى الحد الأقصى» لنيل التذاكر البالغ عددها 6.6 ملايين للحدث الأولمبي المنتظر. وستُطرح تذاكر إضافية قبيل انطلاق الحدث الذي سينطلق في 27 تموز 2012، لكنّ المنظّمين أشاروا إلى أن الفرصة الأولى قد تكون الأفضل لنيل التذاكر. وسيحصل كل راغب في الحصول على تذاكر على فرصة متابعة 20 حدثاً حدّاً أقصى من أصل 650 في 26 رياضة على مدى 17 يوماً، من خلال قرعة عشوائية بحسب المسابقات التي طلب مشاهدتها. وتتراوح اسعار البطاقات بين 20 جنيهاً (33 دولاراً أميركياً) و2012 جنيهاً (3320 دولاراً).

الإصابة تضع حدّاً لموسم ستانكوفيتش

وضعت الإصابة في عضلات الفخذ حدّاً لموسم الصربي ديان ستانكوفيتش، لاعب وسط انتر ميلانو الايطالي، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للنادي. وذكر انتر ميلانو ان لاعبه الصربي تعرض لإصابة من الدرجة الثانية في فخذه اليسرى، ليغيب عن المباريات المقبلة امام تشيزينا وفيورنتينا ونابولي، إضافة الى إياب نصف نهائي كأس إيطاليا أمام روما.

ميلان يبدأ التفاوض مع غانسو

عقد ممثلو لاعب سانتوس البرازيلي غانسو اجتماعاً مع إداريي ميلان الايطالي للتفاوض على إمكان انتقال اللاعب الى الفريق اللومباردي.
وشارك في الاجتماع الذي عقد في مقر ميلان أحد مديري أعمال غانسو، تياغو فيرو، والمحامي الإيطالي غايتانو باوليلو من جهة، ونائب رئيس النادي الايطالي ادريانو غالياني والمدير الرياضي ارييدو برايدا من الجهة الأخرى.
كذلك ذكرت وسائل الاعلام الايطالية ان مدير اعمال المهاجم البيروفي جفرسون فارفان الذي يلعب حالياً مع شالكه الالماني، حضر أمس أيضاً الى مقر ميلان للبحث على الأرجح في صفقة انتقال محتملة.

كولن من دون مدرب

بات كولن صاحب المركز الرابع عشر في الدوري الالماني لكرة القدم من دون مدرب، بعدما أعلن فرانك شايفر استقالته من منصبه. واوضح كولن في بيان له انه جرى تعيين المدير الرياضي فولكر فينكه مدرباً بالوكالة حتى نهاية الموسم.
ويشرف فينكه (63 عاماً) على الإدارة الرياضية لكولن منذ شباط الماضي، بينما كان شايفر قد تسلّم مهامه في تشرين الاول الماضي خلفاً للدولي الكرواتي السابق زفونومير سولدو، عندما كان الفريق في المركز الأخير.