وضع برشلونة قدماً في الدور النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم بعد تغلبه على مضيفه ريال مدريد الذي عانى من طرد لاعبه البرتغالي بيبي منذ الدقيقة 61

قطع برشلونة الاسباني شوطاً كبيراً نحو بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا عندما عاد من ملعب «سانتياغو بيرنابيو» بفوز ثمين على مواطنه ريال مدريد 2-0، في ذهاب الدور نصف النهائي.
وكانت انطلاقة المباراة حذرة ومتوترة من قبل الفريقين، حيث حاول كل منهما امتصاص فورة الآخر، وخصوصاً ريال مدريد الذي اعتمد على التكتّل الدفاعي مع إقفال كافة المنافذ والإطباق على مفاتيح لعب «البلوغرانا»، وخصوصاً الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يظهر سوى في بعض الكرات. ويمكن القول إن برشلونة استحوذ على الكرة طيلة 40 دقيقة من مجريات هذا الشوط، فيما كانت الخمس دقائق الباقية مع الوقت الإضافي مدريدية.
وصنع شابي هرنانديز أولى فرص برشلونة عندما سدد، إلا أن كرته جاءت بين أحضان ايكر كاسياس (3)، ردّ عليه البرتغالي كريستيانو رونالدو بأخرى لقيت المصير عينه (4).
وحملت الدقيقة العاشرة أخطر فرص برشلونة عندما توغل دافيد فيا من على خط منطقة الجزاء وسدد، فمرت كرته بمحاذاة القائم الأيمن.
ولاحت فرصة أخرى أمام شابي الذي تلقى تمريرة رائعة من ميسي وسدد، إلا أن كرته تصدى لها كاسياس (24).
ومرة أخرى سدد شابي خارج الخشبات الثلاث (30).
ومن ركلة حرة سدد البرتغالي بيبي برأسه، لكنها لم تزعج فيكتور فالديز (34)، ليصنع بعدها رونالدو أخطر فرص ريال من تسديدة صاروخية تصدى لها فالديز (43).
وظل نسق المباراة على حاله مع انطلاق الشوط الثاني، رغم ان البرتغالي جوزيه مورينيو حاول تنشيط هجومه بإدخال المهاجم التوغولي ايمانويل اديبايور مكان لاعب الوسط الألماني مسعود أوزيل.
وحاول ميسي مباغتة ريال مدريد بتسديدة، إلا أن أحد المدافعين أبعدها في الوقت المناسب (46).
وفي الدقيقة 50 وصلت الكرة الى رونالدو وهو في مواجهة فالديز، فسدد، إلا أن الأخير أنقذ كرته.
لكن بيبي أفسد كل خطة مورينيو عندما تلقى بطاقة حمراء بعد تدخل عنيف على البرازيلي داني ألفيش، كانت نتيجتها طرد مورينيو من داخل الملعب أيضاً لاعتراضه (61).
وتسيّد بعد ذلك برشلونة المباراة بعدما سيطر على وسط الملعب بفعل التفوّق العديدي.
وفي الدقيقة 67 أنقذ كاسياس فريقه من هدف مؤكّد عندما تصدى لتسديدة فيا القوية من داخل منطقة الجزاء، فوصلت الى بيدرو رودريغيز الذي أطاحها برأسه بعيداً عن المرمى.
وحملت الدقيقة 76 هدف برشلونة الأول عندما توغّل البديل الهولندي ابراهيم افيلاي عن الرواق الأيمن ومرر كرة تابعها ميسي مباشرة في الشباك.
ووضع ميسي بصمته بروعة في الدقيقة 87 عندما توغّل بين مدافعي ريال وأسكن الكرة على يمين كاسياس.
مثّل ريال مدريد: الحارس ايكر كاسياس، واللاعبون: ألفارو أربيلوا، راوول ألبيول، سيرجيو راموس، البرازيلي مارسيلو، البرتغالي بيبي، شابي ألونسو، الفرنسي لاسانا ديارا، الألماني مسعود أوزيل (التوغولي ايمانويل اديبايور)، البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني أنخيل دي ماريا.
مثّل برشلونة: الحارس فيكتور فالديز، واللاعبون: البرازيلي داني ألفيش، جيرار بيكيه، الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، كارليس بويول، سيرجيو بوسكيتس، شابي هرنانديز، المالي سيدو كيتا، بيدرو رودريغيز (الهولندي ابراهيم أفيلاي)، الأرجنتيني ليونيل ميسي ودافيد فيا (سيرجي روبرتو).
(الأخبار)




فيرغيسون يصف نوير بالخارق

«في مسيرتي مع يونايتد، قد يكون هذا العرض هو الأفضل لأيّ حارس واجهنا. لقد كان خارقاً». هذا ما قاله مدرب مانشستر يونايتد أليكس فيرغيسون لوصف أداء حارس شالكه مانويل نوير الذي تألق خلال مواجهة الفريقين بتصدّيه لكرات خطرة حرمت الفريق الإنكليزي من أهداف عدّة.