أشعل المشعل بدنايل المنافسة لدخول المربع الذهبي في بطولة لبنان لكرة اليد بفوزه أمس على فوج إطفاء بيروت 30 – 26 (الشوط الاول 16-13) في اللقاء الذي أقيم بينهما في مجمع عاشور الرياضي ضمن المرحلة الـ12.

وبدا الإصرار واضحاً على لاعبي المشعل لتحقيق الفوز، لكونه يقرّبهم كثيراً من حجز مكانهم في المربع الذهبي، لذا دخل الفريق المباراة بحماسة وروح عالية جعلتاه يتقدم منذ الثانية الاولى حتى الأخيرة من المباراة التي قدم خلالها فوج الإطفاء واحدة من أسوأ عروضه الدفاعية، حيث عاب لاعبيه التسرع في تمرير الكرة، وكان بإمكان المشعل أن يتعثر في منتصف الشوط الثاني حين حصل اللاعب الأساسي قاسم سليمان على بطاقة حمراء لخشونته، إلاّ أن الضيوف فشلوا في استغلال النقص العددي لأربع دقائق.
وكان لاعب المشعل جاد بدرا أفضل مسجل في المباراة ولفريقه بـ11 إصابة، بينما كان ربيع خفاجة الأفضل من الإطفاء بـ9 إصابات. قاد المباراة الحكمان السوريان القاريان يحيى العايدي وناصر طنجي وباسم ناصر مسجلاً وقاسم مقشر ميقاتياً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وفي مباراة ثانية، واصل الجيش نتائجه الجيدة، واقترب أيضاً من المركز الرابع بفوزه على الشباب حارة صيدا 39-27 (الشوط الأول 19-11). وظهر الجيش بشكل أفضل على مدار الشوطين، حيث نجح في أخذ الأسبقية من البداية، وتقدم (4-2) عند الدقيقة السابعة، واستمر على هذا المنوال فسجل لاعبوه من مختلف الزوايا مع محاولات لحارة صيدا للعودة الى المباراة، فتبادل الفريقان التسجيل مع رجحان كفة الجيش ووصل الفارق الى 19 - 11 مع انتصاف اللقاء. وتميز لاعبو الجيش بسرعة تنفيذ الهجمات وقوة دفاعهم. وتابع الجيش إيقاعه في الشوط الثاني، ووسّع الفارق الذي وصل الى عشرة أهداف عند الدقيقة 13 (27-17) وحافظ الفريق الفائز على هذا الفارق معظم فترات الشوط، وحسم اللقاء بفارق 12 إصابة 39 - 27.
وكان أفضل مسجل في اللقاء، من الجيش حسين شريف بعشرة إصابات، وللشباب حارة صيدا محمد حسن صالح بـ13 إصابة. قاد المباراة الحكمان السوريان ناصر طنجي ويحيى العايدي.