قلب بورتو البرتغالي تأخّره أمام ضيفه فياريال الاسباني الى فوز كبير 5-1، في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة «يوروبا ليغ».

وكان فياريال الطرف الأكثر خطورة طيلة مجريات الشوط الأول، فيما اعتمد بورتو على التسديد من خارج منطقة الجزاء. وكان البرازيلي نيلمار والايطالي جوسيبي روسي مصدر الخطورة على دفاع بورتو، وكان بإمكان الأخير افتتاح النتيجة عندما تخطى الحارس البرازيلي هيلتون وسدد، إلا أن احد المدافعين أبعد كرته في الوقت المناسب (27). وحملت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول هدف فياريال عندما أرسل نيلمار كرة عرضية من الرواق الأيمن ارتقى لها كاني برأسه وأسكنها في الشباك.

ومع انطلاق الشوط الثاني أدرك بورتو النتيجة من ركلة جزاء ارتكبها الحارس دييغو لوبيز على المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو، سددها الأخير بنجاح (49). وفي الدقيقة 61 توغّل الكولومبي فريدي غوارين داخل منطقة الجزاء وسدد فاصطدمت كرته بالقائم الأيسر ثم عادت له فتابعها برأسه في الشباك.
وحملت الدقيقة 69 الهدف الثالث لبورتو عن طريق فالكاو بمتابعة لعرضية هالك.
وضرب فالكاو مرة أخرى مضيفاً الهدفين الرابع والخامس برأسه (75 و90).
وتغلّب بنفيكا البرتغالي على ملعبه على مواطنه سبورتينغ براغا 2-1.
وانتظر بنفيكا حتى مطلع الشوط الثاني ليسجل الهدف الأول عندما توغّل الأوروغوياني ماكسي بيريرا عن الرواق الأيمن ولعب كرة عرضية تابعها الباراغوياني أوسكار كاردوزو برأسه فاصطدمت بالقائم الأيمن وعادت الى جارديل الذي تابعها مباشرة في الشباك (49).
الا ان فاندينهو أدرك النتيجة سريعاً لبراغا من رأسية بعد ركلة حرة (52).
غير أن كاردوزو عاد ومنح التقدم لبنفيكا من ركلة حرة رائعة (59).