أسدل سائق مرسيدس، الألماني نيكو روزبرغ، الستار على الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 بفوز ثالث على التوالي، عندما أحرز المركز الأول في جائزة أبو ظبي الكبرى، الجولة الأخيرة، التي أُقيمت على حلبة «ياس مارينا».


وقطع روزبرغ مسافة السباق البالغة 305,355 كلم (55 لفة) بزمن 1,38,30,175 ساعة بمعدل سرعة وسطي بلغ 185,998 كلم/ ساعة، متقدماً بفارق 8,271 ثوان أمام زميله البريطاني لويس هاميلتون، المتوَّج بطلاً للعالم، و19,430 ثانية أمام الفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري، و43,735 ث أمام زميل الأخير الألماني سيباستيان فيتيل.
وهو الفوز السادس لروزبرغ هذا الموسم بعد إسبانيا وموناكو والنمسا والمكسيك والبرازيل والرابع عشر في مسيرته الاحترافية، وهي الثنائية الثانية عشرة لمرسيدس هذا الموسم، وهذا أمر لم ينجح أي فريق في تحقيقه سابقاً.
وانطلق روزبرغ من المركز الأول للمرة السادسة على التوالي والسادسة هذا الموسم، وجاء أمام هاميلتون، علماً بأنها المرة السادسة عشرة هذا الموسم التي ينطلق فيها السائقان من المركزين الأول والثاني، ولم يسبق لأي فريق أن حقق الانطلاقة من المركزين الأول والثاني أكثر من 13 مرة في موسم واحد.
وعزز روزبرغ موقعه في المركز الثاني في الترتيب النهائي برصيد 322 نقطة مقابل 381 نقطة لهاميلتون الأول، و278 نقطة لفيتيل الثالث و150 نقطة لرايكونن الذي انتزع المركز الرابع من مواطنه سائق وليامس مرسيدس فالتيري بوتاس الذي حل ثالث عشر في السباق.
وعلى صعيد الترتيب النهائي لبطولة الصانعين، احتل مرسيدس المركز الأول بـ 703 نقاط، متقدماً على فيراري (428 نقطة) ووليامس (257 نقطة) وريد بُل (187 نقطة) وفورس إينديا (136 نقاطة).