حافظ فريق شباب الساحل على وتيرته التصاعدية حين أسقط الراسينغ بثنائية نظيفة على ملعب العهد في ختام الأسبوع السادس من الدوري اللبناني لكرة القدم. صحيح أن الساحليين لم يكونوا أفضل من ضيوفهم، إلا أنهم عرفوا كيف يخطفون نقاط المباراة بهدفين شبه محليين مع تسجيل حسن كوراني الهدف الأول في الدقيقة 59 والفلسطيني وسيم عبد الهادي الهدف الثاني في الدقيقة 84.


ولم يستحق الراسينغ الخسارة بعد أن قارع خصمه الساحلي، فكانت لهم فرص، وأصابوا العارضة في كرة لعدنان ملحم في الشوط الثاني. لكن بقيت مشكلة الراسينغ في ضعف حيلة لاعبيه الأجانب وعدم قدرتهم على حمل الفريق في الأوقات الصعبة.
في المقابل، نجح لاعبو المدرب موسى حجيج في خطف المباراة عبر روحهم العالية وفاعلية لاعبيهم الأجانب، وخصوصاً دانييل ودوغلاس، مقابل تراجع مستوى موسى كبيرو. لكن مع وجود لاعبين كالحارس علي حلال وزهير عبد الله وجاد نور الدين وشادي عطية يستطيع جمهور الساحل الذي كان كبيراً في اللقاء الاطمئنان إلى وضع فريقه.
في الوقت عينه، كان ملعب طرابلس البلدي يشهد أول فوز للسلام زغرتا، وكان على مضيفه الاجتماعي 2 - 1، سجل للسلام لاعب الاجتماعي نيكولاس كوفي خطأً في مرماه في الدقيقة الأولى والأوروغواياني راوول ليموس (51)، فيما سجّل للاجتماعي مهاجمه فايز شمسين في الدقيقة 60. وطرد الحكم محمد درويش لاعب السلام عمر زين الدين في الدقيقة 74 لضربه لاعباً من دون كرة.

استعاد النجمة توازنه بفوز على طرابلس في مباراة الفرص الضائعة

ويوم السبت، سُجّل فوز عريض للنبي شيت على ضيفه الحكمة 6 - 1 على ملعب النبي شيت. وتعكس نتيجة المباراة واقع حالها الذي جاء من طرف واحد، حيث فرض النبي شيت سيطرته وعرف جهازه الفني بقيادة المدرب محمد الدقة أن يبعد شبح الاستهتار عن لاعبيه وعدم الوقوع في فخ سبق أن وقع فيه طرابلس والنجمة، رغم التأخر في التسجيل. فالهدف الأول جاء عبر السوري خالد الصالح في الدقيقة 40 بتسديدة رائعة بعد تمريرة من علي بزي. وعزز عيسى يعقوبو (47) تقدم النبي شيت من ركلة جزاء بعد عرقلة الحارس نزيه طي لحسين العوطة. ثم سجّل علي بزي هدفين في الدقيقتين 54 إثر عرضية من نصار نصار ارتدت من مدافع الحكمة قاسم محمود، والثاني بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 72. وسجل حسين العوطة (81) الهدف الخامس أيضاً من تسديدة قوية بعد كرة مرتدة من الحارس نزيه طي بعد عرضية من البديل ابراهيم ابو حمدان. وقلص محمد قصاص (85) النتيجة للحكمة، قبل أن يختتم نصار نصار (90) التسجيل للنبي شيت بعد مجهود فردي.
وعلى ملعب طرابلس، ضرب صاحب الأرض مع ضيفه النجمة الرقم القياسي في عدد الفرص الضائعة في اللقاء قبل أن يفوز النجمة على طرابلس 1 - 0 بهدف للبديل مازن جمال في الدقيقة 75. وقدم الفريقان مباراة ممتعة في غياب الجمهور تنفيذاً لقرار اتحادي. وكان بإمكان الفريقين الخروج بنتيجة 5 - 5 في الشوط الأول لو جرى استغلال الفرص التي سنحت، لكن لم تهتز الشباك إلا مرة واحدة عبر جمال. وبرز من النجمة مدافعه التونسي رضوان الفالحي ولاعب الوسط محمد شمص، فيما كان عبد الله طالب أفضل لاعبي طرابلس، إضافة إلى الثنائي مايكل هيليغبي وعبد العزيز يوسف اللذين جانبهما الحظ كثيراً.
أما متصدر الترتيب، فريق الصفاء، فقد قدّم أسوأ مباراة له هذا الموسم، وسقط في فخ التعادل الإيجابي 1 - 1 على ملعب صيدا يوم السبت، الذي شهد تحقيق الغازية ثاني نقطة هذا الموسم، ونتيجة ممتازة بقيادة المدرب الجديد أسامة الصقر الذي تسلّم بدلاً من مالك حسون في خطوة لتحقيق صدمة إيجابية في الفريق، رغم أن المشكلة ليست في المدرب، بل في اللاعبين.
تقدم الصفاء بهدف مدافع شباب الغازية ستانلي ايشابي بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 16 بعد كرة رأسية من نور منصور. وانتظر الشباب الغازية حتى الدقيقة 87 لتسجيل هدف التعادل. واللافت أنه جاء بواسطة لاعب الصفاء محمد حمود الذي سجل هو الآخر خطأ في مرماه.
وفي بطولة الدرجة الثانية، فاز هومنتمن على الأهلي النبطية 1 - 0 في الأسبوع السابع من الدوري اللبناني. كذلك فاز الأهلي صيدا على الشبيبة المزرعة 2 - 1، والإخاء الأهلي عاليه على العمال طرابلس 4 - 0، والمبرة على الرياضة والأدب 2 - 0، والإصلاح البرج الشمالي على الهلال حارة الناعمة 4 - 0. وكان التضامن صور قد فاز على الأمل معركة 4 - 0 افتتاحاً.